مطالبا بتحرك فلسطيني وعربي

الشيخ الخطيب لـ"شمس نيوز" : نحذر من اقتحام كبير للأقصى فى "الفصح"

الشيخ كمال الخطيب

الشيخ كمال الخطيب


                           
شمس نيوز / عبدالله عبيد
حذّر نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ كمال الخطيب من نية الاحتلال الإسرائيلي واعداده للقيام باقتحام كبير للمسجد الأقصى المبارك، في الرابع عشر من نيسان الحالي عشية عيد الفصح اليهودي، مؤكداً أن الاعتداء سيجابه بمزيد من التواصل والرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى.
وأشار الشيخ الخطيب خلال تصريح خاص لـ"شمس نيوز" إلى أن المؤسسة الإسرائيلية أقرت لجنة "تسور" لبحث ملف ترتيب الصلوات اليهودية في المسجد الأقصى قبيل عيد الفصح اليهودي، مشدداً على خطورة هذا الموضوع، والذي يعمل على تحديد كيفية التقسيم الزماني للمسجد الأقصى.
وقال الخطيب : بلغت وقاحة وحقارة الاحتلال مدى بعيد فإذا كانوا هم الآن يبحثون في كيفية التقسيم الزماني، فمن الواضح جداً أن الخطوة القادمة تنفيذ هذه الخطة، وما يأتي بعدها من تفكير في التقسيم المكاني."
وأضاف نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني " الأمر تجاوز صلاحية ورغبات بعض الجماعات الدينية، وبات هذا الموضوع اليوم على طاولة أصحاب القرار في السلك التنفيذي وهي الحكومة الإسرائيلية"، لافتاً إلى أن الاحتلال أقر ثلاث ساعات لتنفيذ اقتحام الأقصى يومياً.
وأوضح أن أهالي الداخل الفلسطيني والقدس سيكونوا داخل المسجد الأقصى المبارك وعلى أبوابه للدفاع عنه، مستدركاً " لكن لابد من أن تتحرك مدن الضفة المحتلة، وأن يخرجوا من أجل التضامن مع القدس والأقصى".
وطالب الخطيب الشعوب العربية والإسلامية بالخروج عن صمتها والوقوف بجانب أخوانهم في المسجد الأقصى، والتصدي لجرائم الاحتلال المتواصلة بحقه.
وكانت لجنة الداخلية فى الكنيست أوصت مؤخراً الشرطة الإسرائيلية ووزير الأمن الداخلى إسحاق أحرونوفيتش، بـ"تمكين اليهود من دخول المسجد الأقصى يوميا لمدة 3 ساعات ونصف الساعة"، واقترحت "جلب المزيد من القوات الإسرائيلية لضمان حقوق المصلين اليهود".

متعلقات