مركزية فتح تساند الهبة الجماهيرية مع الحفاظ على "طابعها السلمي" !

شمس نبوز - فلسطين المحتلة

قالت مركزية فتح ان الهبة الجماهيرية في الضفة الغربية ودعت الى المحافظة على طابع المقاومة الشعبية ضمن استراتيجية وطنية شاملة وعدم الانزلاق الى "المربع الاسرائيلي".

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اليوم بمشاركة رئيس السلطة الذي اطلع الحضور على آخر الاتصالات التي اجراها مع جميع الجهات العربية والإقليمية والدولية، من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للاطلاع بمسؤولياته بهذا الشأن.

وقال نبيل ابو ردنية انه "تقرر مطالبة مجلس الامن العمل على وقف الاستيطان، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الاعزل، والاعتراف بدولة فلسطين كاملة العضوية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس".

وجدد الرئيس موقفه الذي تناوله بخطابه في الأمم المتحدة المتعلق بالاتفاقيات الموقعة مع الحكومة الاسرائيلية، وبأنه "في حال تمسكت هذه الحكومة بعدم الالتزام بالاتفاقيات الموقعة، فإننا سنعيد النظر بها، أما في حال إقرار إسرائيل بحقوق الشعب الفلسطيني وفق الاتفاقيات الموقعة والقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة، وأوقفت انتهاكاتها للمسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس، واوقفت الاستيطان، وأفرجت عن اسرى الدفعة الرابعة حسب الاتفاق -وبهذه الشأن توجهت اللجنة المركزية بتحية اعزاز واكبار الى اسرانا الابطال في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي- بالتأكيد ستكون هنالك جاهزية للوصول إلى سلام قائم على أساس حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف".

واصدرت بيانا في ختام اجتماعها "حيت فيه الجماهير التي هبت للدفاع عن الأقصى المبارك خصوصا المرابطين هناك. وكذلك حيت الجماهير التي تصدت للمستوطنين الإرهابيين القتلة في كل مدن وقرى ومخيمات الضفة الفلسطينية".

متعلقات