نتنياهو يحذر من هجوم "السايبر"

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، من هجوم 'السايبر' الذي تعرضت له أكثر من 100 دولة في العالم بعد يوم واحد على تعرض أكثر من 100 دولة على مستوى العالم لهجمات الكترونية منظمة.

ودعا نتنياهو الشعب الاسرائيلي، إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، بالتعامل مع هذا التهديد والهجمات الإلكترونية المنظمة.

وجاءت تصريحات نتنياهو، اليوم الأحد، خلال جلسة الحكومة الأسبوعية التي تطرق خلالها أيضا إلى إقدام مجموعة من 'الحريديم' إضرام النيران بدمى تحاكي جنود بالجيش الإسرائيلي.

وقال رئيس الحكومة: 'إننا موجودون في أوج هجمة سايبر عالمية وقرابة 100 دولة قد أصيبت خلالها. وحتى هذه اللحظة لم تتعرض البنى التحتية الحيوية في إسرائيل لأي أذى. الأضرار الأخرى قليلة التأثير ولكن هذا هو الوضع الراهن وهذا قد يتغير'.

وأضاف نتنياهو: 'لقد أقمنا قبل عدة سنوات المنظومة الدفاعية التي تصد هجمات السايبر. أقمنا أيضا سلطة حماية السايبر من منطلق تبصر المستقبل إدراكا بأننا نواجه تهديدا جديدا وأطلب من المواطنين ومن الشركات في إسرائيل الانصياع إلى تعليمات سلطة حماية السايبر'.

وتابع: 'ستكون هناك تطورات أخرى وسنضطر لاستثمار المزيد من الموارد بهدف تزويد دولة إسرائيل على المستويين الأمني والمدني بالدفاعات المطلوبة من أجل صد هذا النوع الجديد من الهجمات'.

 وخلال جلسة الحكومة تطرق نتنياهو أيضا على حادثة إضرام النيران بدمى لجنود بالجيش الإسرائيلي، قائلا: ' وقعت أمس في القدس حادثة مشينة. فصيل متطرف وهامشي ينتمي إلى المجتمع المتزمت دينيا 'الحريديم' وقريب من 'نيتوري كارتا' حرق دمى جنود بالجيش كانت ترتدي الزي العسكري وزينت بأعلام إسرائيلية وذلك بهدف النيل من جنود متزمتين دينيا'. هذا الفعل هو فعل شنيع'.

وأضاف: 'الجنود يحمون الجميع، بما فيهم الحريديم وهؤلاء الناس. أتوقع من جميع القيادات في المجتمع الحريدي وأطلب منهم وأطالبهم بتنديد هذا الفعل المشين وأطلب من الشرطة العثور على أولئك الذين يقفون وراءه'.

عرب 48

 

متعلقات