السعودية تدشن شركة وطنية للصناعات العسكرية

شمس نيوز/وكالات

قال وزير الدفاع السعودي ولي ولي الهد محمد بن سلمان، أمس الأربعاء، إن المملكة ستدشن شركة صناعات عسكرية وطنية جديدة بهدف توفير ما يصل إلى 50 ألف وظيفة بحلول 2030، وفق القناة الإخبارية الرسمية.

وأضاف، أن الشركة الجديدة ستسهم بنحو 14 مليار ريال (3.7 مليار دولار) في الناتج المحلي بحلول 2030.

وتعد السعودية من كبار مستوردي الأسلحة في العالم وتنفق جزءًا كبيرًا من ثروتها النفطية في اقتصادات غربية في هيئة مشتريات أسلحة واستثمارات.

وأطلق الأمير محمد بن سلمان في العام الماضي برنامج "رؤية 2030" الإصلاحي الذي يهدف لتوفير المزيد من فرص العمل والإيرادات استعدادا لتراجع عوائد النفط في المستقبل.

وستطرح الشركة منتجاتها وخدماتها في أربعة مجالات حيوية، هي: الأنظمة الجوية، وتشمل صيانة وإصلاح الطائرات ثابتة الجناح، وصناعة الطائرات بدون طيار وصيانتها، وفق البيان.

والمجال الثاني، هو الأنظمة الأرضية، وتشمل صناعة وصيانة وإصلاح العربات العسكرية؛ بينما المجال الثالث هو الأسلحة والذخائر والصواريخ؛ ورابعاً مجال الإلكترونيات الدفاعية وتشمل الرادارات والمستشعرات وأنظمة الاتصالات والحرب الإلكترونية".

وأشار الأمير بن سلمان إلى، أن شركة الصناعات العسكرية ستسهم في جلب استثمارات أجنبية للمملكة وستدخل في مشروعات مشتركة مع كبرى شركات التصنيع العسكري.

وقال، إن الشركة ستعمل أيضا في إصلاح وصيانة الطائرات وفي تصنيع طائرات بدون طيا

 

 

متعلقات