تدهور الأوضاع الصحية لأسرى سجن الرملة

شمس نيوز/ رام الله

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، بأن 13 أسيرًا مريضًا لا زالوا يقبعون في "عيادة سجن الرملة"، ويعانون من أوضاع صحية وحياتية قاسية.

وأوضح النادي في بيان صحافي، أن بعض الأسرى مر على وجودهم داخل سجن العيادة أكثر من 10 سنوات، دون أن يطرأ أي تغيير على سياسات إدارة سجون الاحتلال بحقهم، وأهمها المماطلة في تقديم العلاج واجراء الفحوصات الطبية لهم.

وذكر النادي أن، الأسرى ما زالوا يعانون من استمرار اعتداءات وحدة "النحشون" التابعة لجيش الاحتلال، خلال عملية نقلهم للمحاكم أو المستشفيات.

من جانبه، قال الأسير أيمن الكرد من القدس، إن قوات "النحشون" اعتدت عليه بالضرب خلال نقله إلى المحكمة بواسطة ما تسمى بعربة "البوسطة"، الأمر الذي تسبب بسقوطه عن كرسيه المتحرك.

جدير بالذكر، أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال، تمارس باستمرار اجراءاتها التعسفية بحق الأسرى ،خاصة المرضى منهم وتماطل بتقديم العناية الطبية لهم، مما يزيد حالتهم سوءًا وتعرض حياتهم للخطر.

 

متعلقات