الصواف لـ"شمس نيوز": بنود القسام الأربعة حقيقة وعلى الجميع تجاوز المرحلة القادمة

شمس نيوز/ توفيق المصري

قال الكاتب والمحلل السياسي، مصطفى الصواف، إنه لا يوجد أي انفصال بين القيادة السياسية للحركة وكتائب القسام (الجناح العسكري لحماس)، مشيرًا إلى أن ما طرحه القسام جرى الحديث به وتناوله مع قيادة الحركة.

وكشف مصدر مطّلع في "حماس"، رفض الكشف عن اسمه، لوكالة "الأناضول" التركية، الخميس، عن طرح كتائب الشهيد عز الدين القسام، خطة من أربعة بنود للقيادة السياسية بالحركة، للتعامل مع الأوضاع في قطاع غزة.

وأوضح المصدر، أن الخطة تتكون من أربعة بنود، يتمثل أبرزها بإحداث حالة من الفراغ السياسي والأمني في غزة، إذ تتخلى حركة "حماس" عن أي دور في إدارة القطاع.

من ناحيته قال الصواف خلال حديثه لـ"شمس نيوز"، إن "حماس بالأمس تصدرت مبادرة النقاط الست التي طرحت، واليوم القسام تؤكد أنها على نفس المضمون العام بتحمل المسؤولية"، لافتًا إلى أن ما دفع القسام نحو هذا التوجه، الحديث عن أن حماس التي تتحمل المسؤولية، "فقرر القسام أن يترك الأمر بفراغ سياسي وأمني" وفق قوله.

وأوضح الصواف، أن القسام يؤكد بذلك أن حماس لا تسعى لسلطة ولا إلى فرض سيطرة، مضيفًا "ما يقوله القسام تفضلوا هذه غزة وحماس سترفع يدها عنها، وتحملوا أنتم المسؤولية الكاملة".

ونوه الكاتب والمحلل السياسي إلى، أنه قد يحدث نوع من الفوضى واللا مسؤولية خلال تخلي "حماس" عن حكمها لغزة، مشددًا أن أي عمل سيقوم به أي فرد في القطاع ضد أي جهة، بأن المسؤولية لن تُلقى على حماس كما في السابق، "وكانت تضرب حماس إذا أطلق صاروخ من غزة كما قبل يومين"، مشيرًا إلى القصف الإسرائيلي على مواقع للحركة ليل الثلاثاء في أعقاب سقوط صاروخ في محيط مدينة عسقلان المحتلة.

وأشار إلى، أن القسام يوجه رسالة للعدو الإسرائيلي، وللذين يصمتون على حصار حماس، بأن "تفضلوا لن نقبل بموت 2 مليون فلسطيني جوعًا والعالم ينظر على هذا الحصار".

وأكد، أن مسؤولية كبيرة ستقع، وأن على الجميع أن يتحمل النتائج المترتبة على حالة الفراغ السياسي والأمني، "فهذه مسألة لا يستطيع أحد أن يتحملها أو أن يتحمل نتائجها"، وفق قوله.

وتابع: "وهذا السبب الأساسي الذي دفع القسام إلى طرح هذه النقاط الأربعة أمام الجميع، والذي أعتقد أنه تم بالتوافق مع قوى المقاومة للحفاظ على الأمن داخل قطاع غزة".

متعلقات