الجهاد تطالب السلطة بالإفراج الفوري عن سبعة من كوادرها

شمس نيوز/ غزة

طالبت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأربعاء، السلطة الفلسطينية برام الله، بالإفراج الفوري عن سبعة من أبناء وكوادر الحركة الذين اعتقلتهم أمس.

ودانت الحركة في بيان لها، استمرار جهاز الأمني الوقائي في اعتقال كوادر الحركة بمدن الضفة المحتلة، محملةً السلطة الفلسطينية كامل المسؤولية عن ذلك.

ودعت الحركة، القوى والفصائل والمؤسسات والشخصيات كافة بتحمل مسؤولياتها في التصدي للتعدي على الحريات والمساس بحقوق المواطنين وحريتهم وكرامتهم.

وأوضح البيان، أن جهاز الأمن الوقائي اقتحم الليلة الماضية عدد من منازل أنصار وأبناء حركة الجهاد الإسلامي ببلدتي كفر نعمة وبيت سيرا الواقعتين في محافظة رام الله.

وأضاف البيان، بأن عناصر من الأمن الوقائي اعتدوا على الأهالي بالضرب والإساءة والتجريح وتفتيش المنازل والعبث بمحتوياتها ، دون أي مبرر أو وجه حق ودونما أي مراعاة للضوابط الأخلاقية أو القانونية.

وأفاد، باعتقال الجهاز، سبعة من أبناء وكوادر الحركة في القريتين، ونقلهما لمراكز التحقيق، "حيث يتعرض شبابنا لتعذيب شديد وضرب وإهانة لا يمكن أبدًا السكوت عنها"، وفق البيان.

متعلقات