"معاريف": خلافات مالية وأمنية مصرية تعيق فتح معبر رفح

شمس نيوز/ وكالات

زعمت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الجمعة، أن السبب الأساس لتأخر فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة، هو وجود خلافات مالية بين عدة مؤسسات مصرية.

وقالت "معاريف"، "إن السبب الأساس الذي يجعل المصريين يسارعون إلى فتح المعبر ليس إسرائيل ولا حماس وليس داعش، انه المال الكبير".

وادعت الصحيفة، وجود "خلاف شديد بين مراكز القوى في القيادة المصرية بالنسبة لمسألة لمن يحفظ الامتياز على المعبر، ومن يسيطر على المنطقة يوتمتع بأرباح الضريبة التي يفرضها المعبر على من يجتازه".

وأشارت، أن المستفيد الرسمي من فتح معبر رفح، صندوق المالية المصري، "ولكن المستفيدين عمليًا من ملايين الدولارات في الشهر هي محافل الامن الذين يعملون كاتحاد اقتصادي. هم الاقطاعيون، ارباب البيت"، وفق "معاريف".

كما وزعمت الصحيفة، وجود خلافًا بين جهازا أمن مصريين على السيطرة في معبر رفح، مدعيةً بالقول: "واحد امسك به بشكل تقليدي، أما الثاني فيجني لنفسه جزء من المكاسب. في اليوم الذي تقرر فيه القاهرة كيفية توزيع غنيمة اللحم بينها وبين نفسها، سيتمتع سكان القطاع بمعبر حر".

متعلقات