قائد القوات البرية: سر انتصار "اسرائيل" بأي حرب قادمة سيكون بكثافة النيران

شمس نيوز/ القدس المحتلة

قال قائد القوات البرية في جيش الاحتلال الاسرائيلي الجنرال كوبي باراك، اليوم الاثنين، إن "صورة الانتصار التي تبحث عنها إسرائيل خلال الحرب القادمة تكمن في إلقاء القبض على مقاتلي العدو وقتلهم، مع استخدام كثافة نارية هائلة للردع".

وأضاف باراك في حوار مع صحيفة معاريف، أن من يعتقد بأن الحرب القادمة على أي جبهة كانت ستكون نظيفة وتكنولوجية فقط مخطئ.

وأشار الجنرال في جيش الاحتلال إلى ، أنه في حال قُصفت "تل أبيب" في اليوم الأخير للحرب فإن ذلك يعني "أننا لم ننجز المهمة المطلوبة منا بعد".

وبين باراك، أن الحرب القادمة ستنفّذ مهامها القتالية بسرعة وكثافة نارية كبيرة، لأن "التهديد على الجبهة الداخلية الإسرائيلية سيكون عظيما، وسيكون من مهامنا الأساسية الحفاظ على هدوء هذه الجبهة".

وأضاف " المخاطر على سلاح الجو كبيرة بظل قوى عسكرية متنامية بالمنطقة، ولن يكون أمامنا المزيد من الوقت بل استخدام كثافة نارية، وكل من ينتظر سيتلقى الضربة القاضية".

وأكد باراك، أن "العدو الذي ستواجهه إسرائيل خلال الحرب القادمة معني باستهداف التجمعات السكنية لأنه استخلص الدروس والعبر من الأيام الأخيرة لحرب غزة عام 2014، حين تساقطت القذائف الصاروخية قصيرة المدى باتجاه البلدات الحدودية الإسرائيلية، وتسببت بأضرار بالغة، ولذلك فإن العدو يضاعف قوته بهذا الاتجاه، مع قذائف ثقيلة الوزن وقصيرة المدى".

 

 

 

متعلقات