نيمار يطالب بفرض أقصى العقوبات على برشلونة

  • رياضة
  • 0 تعليق
  • 19:57 - 09 أكتوبر, 2017

شمس نيوز / وكالات 


ما زال وكلاء النجم البرازيلي نيمار جونيور، يتنازعون مع إدارة برشلونة على مكافأة إضافية تُقدر بنحو 26 مليون يورو، لم يحصل عليها صاحب الـ 25 عامًا بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان أغسطس الماضي، نظير تسديد قيمة فسخ عقده التي تُقدر بنحو 222 مليون يورو.

ومنذ خروج ابن أكاديمية سانتوس من “كامب نو”، ظهرت أزمة المكافأة، حيث يزعم النادي أنه تعرض لعملية “نصب” من اللاعب وممثليه، ويُطالب بالحصول على تعويض ضخم، في المقابل يدعي الطرف الآخر أنه حُرم من 26 مليون يورو (قيمة مكافآت تجديد عقده قبل بداية موسم 2016-2017)، وإلى الآن ما زالت المحكمة الرياضية تنظر في القضية.

وبحسب ما ذكره موقع “غول” بنسخته الناطقة بالإسبانية، فإن الفريق المحامي لنيمار قرر فجأة تصعيد القضية للاتحاد الأوروبي، وذلك بالتقدم بشكوى للمطالبة باستبعاد أصدقاء ليونيل ميسي من دوري أبطال أوروبا، كوسيلة ضغط جديدة على الإدارة، لإجبارها على تسوية الأمور بشكل ودي، قبل أن تصدر المحكمة الرياضية حُكمها النهائي في القضية.

وحتى الآن، يُصر النادي على أن نيمار خالف بنود عقده الجديد، باتفاقه مع الإدارة القطرية المالكة “لحديقة الأمراء”، دون أن يُخبر جوسيب ماريا بارتوميو، مع التأكيد أنه حصل على أموال أكثر من المُتفق عليها، تُقدر بنحو 8.5 مليون يورو، بالإضافة لـ 10% متأخرات يُطالب برشلونة باستعادتها.

أما الحلف البرازيلي، فيرفض رفع الراية البيضاء بل يتعمد التصعيد من وقت لآخر … والسؤال الآن. من سينتصر في هذه المعركة؟ التحقيقات ستُظهر كل شيء في غضون أسابيع.

متعلقات