ورقة مصرية من 22 بندًا على طاولة الحوار الوطني بالقاهرة

شمس نيوز/ القاهرة

أفادت مصادر لصحيفة "القدس" أن الورقة المصرية التي قدمت لوفدي فتح وحماس تناولت جميع تفاصيل المرحلة المقبلة للمصالحة، مقترحةً توجه الرئيس محمود عباس إلى قطاع غزة والإقامة في مقر الرئاسة لبضعة أيام، بعد اجتماع للفصائل الفلسطينية خلال شهر في القاهرة.

وورد في الورقة التي تضمنت اثنين وعشرين بندًا، عقد مؤتمر دولي بتوجه مصري أمريكي في شرم الشيخ بحضور دولي عربي، وينظم عملية الانتخابات للمؤسسات القيادية الفلسطينية.

وذكر خلال البنود، أن مصر ستعيد فتح السفارة المصرية في غزة وسيقيم فيها 8 عناصر بقيادة اللواء همام، إضافةً إلى ملحقية أمنية تدفع جهود إنهاء الملف الأمني بين الحركتين، وتسهل تنقل الفلسطينيين من خلال معابر القطاع ومعبر رفح. إضافة الى العمل على حل مشكلة الكهرباء جذريا والوقود والمياه ومحطات معالجة المياه العادمة.

جاء ذلك، بعد اجتماع الفصائل الذي عقد في مقر المخابرات المصرية بالقاهرة، يوم أمس الثلاثاء، في ظل أجواءٍ إيجابية، أكدت الحركتين خلاله على استمرار المباحثات "بنفس الروح البناءة" لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

متعلقات