المخرج السوري المعارض محمد بايزيد يتعرض للطعن في اسطنبول

  • عربي
  • 0 تعليق
  • 09:41 - 11 أكتوبر, 2017

شمس نيوز/ تركيا

تعرض المخرج السوري محمد بايزيد، مساء أمس الثلاثاء، إلى محاولة اغتيال في مدينة إسطنبول التركية.

وكتب سلامة عبدو صديقه المقرب، من هاتف محمد على صفحته في فيسبوك، "قبل قليل تعرضنا أنا وصديقي المخرج محمد بايزيد إلى محاولة اغتيال في إسطنبول، وأصيب محمد بطعنة في منطقة الصدر اخترقت جسمه وخرجت من الطرف الآخر، وهو يرقد الآن في غرفة الطوارئ".

وأوضح  عبدو، بأن  الشرطة التركية حضرت للتحقيق بالحادث وقمت بتزويدهم بتفاصيل الحادثة ومكانها.

تجدر الإشارة إلى، أن بايزيد مخرج سوري صرّح خلال لقاء تلفزيوني في 2016 أنه يعمل على فيلم روائي طويل يحكي قصّة سجين يقضي 20 سنة ظلمًا في واحد من أسوأ السجون السياسية سمعةً في العالم وهو سجن "تدمر" العسكري بسوريا، ومن المرجح أن يكون هاذ الفيلم الدافع وراء عملية التصفية.

في السياق ذاته، قال الشاعر والروائي أيمن العتوم،" إن المخرج بايزيد تعرّض لمحاولة اغتيال،  بسبب فيلم (النفق) الذي ما زال يبحث عن تمويلٍ له، والمُستوحى من روايته “يسمعون حسيسها” التي تتحدث عن فظائع سجن تدمر السوريّ.

وحصل محمد بايزيد على جوائز منها في أبريل 2011 على تكريم لأفضل فيلم إبداعي في العالم في مهرجان للأفلام القصيرة في نيويورك - الولايات المتحدة الأمريكية وذلك على أحد إعلاناته التوعوية.

كما حاز بايزيد في 2017 على جائزة أفضل فيلم درامي في مهرجان “Deep Cut Film Festival” في كندا على فيلمه "مدفأة" يروي فيه حكاية الأخ الأكبر للطفل السوري الشهير عمران دقنيش، الذي فقد حياته في قصف جوّي على منزله في 2016.

متعلقات