المدلل لـ"شمس نيوز": لن يطول احتجاز جثامين شهدائنا وسرايا القدس تعرف كيف تستعيدهم

شمس نيوز/ توفيق المصري

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أحمد المدلل، مساء اليوم الأحد، إنه لا يمكن أن تُستفز الحركة من إعلان جيش الاحتلال لانتشال واحتجاز جثامين الخمسة شهداء المفقودين في نفق خان يونس، مشيرًا أن الحركة تتعامل في معركتها مع العدو بحكمة بالغة.

وأضاف المدلل لـ"شمس نيوز"، انه لن يطول احتجاز جثامين الشهداء لدى الاحتلال الإسرائيلي، منوهًا أن حركة الجهاد الإسلامي لن ترضى بأن تبقى جثث الشهداء الطاهرة لدى العدو، "وتعلم كيف تستعيدهم".

وأوضح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن هؤلاء الشهداء الذين كانوا يحفرون الأنفاق سيتم من خلالها تحرير جثامينهم وتحرير كافة الأسرى الفلسطينيين، مضيفًا أن خيارات حركة الجهاد الإسلامي لاستعادتهم متعددة.

وأكد المدلل، أن بيد سرايا القدس حسابات الميدان وكيفية وزمان ومكان الرد، "وفلسطين كلها ساحة معركة مع العدو الصهيوني"، وفق قوله.

وتابع المدلل: "إن هذا العدو عدم مجرم لا يفهم إلا لغة القوة، والجهاد الإسلامي لا تقبل بأن يساوم على جثامين شهدائها، وستقابل العدو الإسرائيلي بنفس اللغة التي يفهمها".

وكشفت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم الأحد، عن انتشال جيش الاحتلال الإسرائيلي لجثامين الـ5 شهداء المفقودين في النفق الذي جرى استهدافه الاثنين الماضي، شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت القناة العاشرة العبرية، إن الجيش "الإسرائيلي" تمكن من انتشال جثامينهم، مشيرةً أنه يحتجزهم لديه.

وقصفت طائرات الاحتلال، الاثنين الماضي، بـ5 صواريخ نفقًا للمقاومة الفلسطينية يتبع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، على الحدود الشرقية بين خانيونس ودير البلح في الداخل المحتل.

وتمكنت طواقم الدفاع المدني من انتشال جثامين 7 شهداء ارتقوا جراء استنشاقهم الغازات السامة الناجمة عن الصواريخ، 5 منهم سرايا القدس و2 كتائب القسام كما وصل المستشفى أكثر من 10 إصابات أخرى.

وواصلت طواقم الدفاع المدني على مدار 5 أيام البحث عن جثامين 5 شهداء مفقودين، لكنها لم تتمكن من الاقتراب للسياج الفاصل، وتقدمت بطلب عبر الصليب الأحمر من أجل البحث عنهم، لكن سلطات الاحتلال لم تستجب لذلك واشترطت أن يُحرز تقدم في ملف الجنود المحتجزين لدى المقاومة بغزة.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الجمعة، عن ارتقاء 5 من مقاوميها، فقدوا بنفق خان يونس.

ونعت الحركة، الشهداء الخمسة، في بيان عسكري، وهم: بدر كمال مصبح، أحمد حسن السباخي، شادي سامي الحمري، محمد خير الدين البحيصي،علاء سامي أبو غراب، ويرتفع عدد شهداء النفق إلى 12 شهيدًا.

متعلقات