الحريري: سأعود إلى لبنان قريباً جداً ولن أسمح لأحد بشن حرب عليها

  • عربي
  • 0 تعليق
  • 21:59 - 12 نوفمبر, 2017

شمس نيوز / وكالات

أكد رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريري، أنه سيعود من السعودية إلى لبنان "قريبا جدا"  لتقديم استقالته دستورياً.

جاء ذلك في أول ظهور له منذ تقديم استقالته، خلال مقابلة تلفزيونية، مساء اليوم الأحد، مع احدى الفضائيات اللبنانية.

واستقال الحريري على نحو مفاجئ يوم 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، وذلك في بيان أذاعه من السعودية.

وقال الحريري إن "مهمته الأساسية هي الحفاظ على لبنان"، متهما في الوقت ذاته أن "هناك فريقا في لبنان يحاول ضرب الاستقرار الخليجي".

وكان الرئيس اللبناني، ميشال عون، قد أكد في وقت سابق تصريحاته التي وصف فيها وضع الحريري بأنه "غامض".

وقال عون إن "هذه الظروف وصلت الى درجة الحد من حرية الرئيس الحريري وفرض شروط على إقامته وعلى التواصل معه حتى من أفراد عائلته"؟

واشترط سعد الحريري في حال عودته إلى الحكومة "يجب أن ينأي الجميع بأنفسهم بما يتصل بالتدخلات الخارجية"، وأضاف "سندخل بمفاوضات مع كل الأفرقاء السياسيين بعد تقديمي الاستقالة بشكل دستوري".

ودافع الحريري عن السعودية، وقال إنه في تاريخ لبنان، لم تهدد المملكة استقرار لبنان وأمنه. 

وقال الحريري: "لن أسمح لأي طرف أن يقوم بحرب على لبنان وتحويلها لمنطقة لتسوية الخلافات"، مضيفا أن "استقرار لبنان وديموقراطيته أساس لحكام السعودية".

وهاجم حزب الله، قائلا: "أنا لست ضد حزب الله كحزب سياسي، ولكنه يقوم بتخريب لبنان"، مضيفا: "شعرت بوجود خطر على لبنان وأبلغت الجميع بذلك"، مديناً إيران وحزب الله، واتهمهما بالتدخل في دول عربية عدة.

وتابع بأن "هناك فريق لبناني موجود في اليمن، وهذا غير مقبول".

وأعلن أنه لم يعد حتى الآن إلى لبنان لأنه يريد "الاطمئنان على أعماله المالية، والتأكد من خلوها من أي خروق".

واعترف:  "كان الأفضل أن أنزل إلى لبنان وأقدم استقالتي من هناك، ولكن كان هناك خطر"، مضيفا: "كنت حريصا لمصلحة اللبنانيين أن أقدم الاستقالة".

ونفى أن يكون بيان الاستقالة السبت الماضي، من إملاء سعودي، وقال الحريري: "أنا من كتب بيان الاستقالة وليس أحدا آخر، وأردت أن أعمل صدمة إيجابية لدى اللبنانيين"، جراء الاستقالة.

واعترف أيضا: "استقالتي لم تتم بطريقة دستورية، ولكن علي القيام بإجراءات أمنية لمصلحتي، وسأعود إلى لبنان".

وكشف عن أنه "لم يكن ينوي الاستقالة المسبقة، ولكن هناك معطيات جديدة".

وشدد على أنه تعرض لخطر على حياته، وتهديدا أمنيا، مضيفا: "مستعد أن أضحي بحياتي ليبقى لبنان بخير، ونفى أن يكون بإقامة جبرية.

وقال الحريري: "مطالب عودتي إلى لبنان هي مطالب طبيعية، وسأعود كما يريدون"، مضيفا: "عند عودتي إلى لبنان سأسعى إلى حوار إيجابي".

متعلقات