"إسرائيل هيوم": الجيش لن يستطيع تحمل الارتباك بصفوفه والتأهب 24 ساعة

شمس نيوز/ وكالات

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الاثنين، إن حالة تخبط وارتباك تسود صفوف الجيش "الإسرائيلي"، مشيرةً أنها خشية رد المقاومة الفلسطينية على قصف نفق لسرايا القدس شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة قبل نحو أسبوعين.

وتطرقت صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، إلى تهديد منسق حكومة الاحتلال يؤاف مردخاي، الذي قال فيه إن رد "إسرائيل" سيكون قويًا وحازمًا على قطاع غزة في حال ردت الجهاد الإسلامي على استهداف النفق.

وأشارت الصحيفة، أن تهديد مردخاي لم يولد من فضاء فارغ، مضيفةً "فهو خرج السبت وليس بزته العسكرية ليلاً وتوجه للمجمع العسكري ونشر تهديده، وهو أراد بذلك أن ينقل الأزمة إلى الطرف الآخر".

وتابعت: "وما دفع مردخاي إلى الخروج من بيته في هذا الوقت المتأخر من أجل نشر تهديده، كمية المعلومات التي بحوزته والقادمة من القطاع وهي كبيرة جدًا، هذه المعلومات أربكت جيشه وجعلته متأهب 24 ساعة وهذا لا يستطيع أن يتحمله الجيش".

وأوضحت الصحيفة، أن "إسرائيل" تعيش منذ تفجير النفق في حالة تصعيد واستنفار لجيشها، مضيفةً أنه "في كل يوم هناك تدريبات في غلاف غزة ويتم استدعاء الجنود في ظل هذا الاستنفار، ووحدات من الجيش منتشرة على مدار الساعة على الحدود وتوقف العمل في الجدار الأرضي وتمنع المزارعين من الاقتراب من السياج الفاصل مع غزة خشية قنصهم".

ونقلت الصحيفة عن مردخاي توقعه بإمكانية قيام جيش الاحتلال بتنفيذ ضربة استباقية، في حال بقي الوضع على ما هو عليه دون التوصل إلى حل لتهدئة الوضع وكبح الجهاد، مع محاولة نقل الأزمة لقطاع غزة، وفق قوله.

متعلقات