تحذيرات من هزة "مدمرة" ستضرب البلاد في أي وقت

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

حذر خبراء إسرائيليون، اليوم الثلاثاء، من هزة أرضية "قوية" ستضرب البلاد لكن لا يمكن التكهن بموعد وقوعها أو تقدير شدتها، الأمر الذي السكان في "خطر حقيقي".

وبحسب تقديرات لجنة التوجيه الوزارية الإسرائيلية للاستعداد للهزات الأرضية، فإنه من المحتمل وقوع هزة مدمرة في البلاد في أي لحظة، قد تودي إلى مصرع وإصابة مئات الآلاف، وأضرار لمئات آلاف المباني.

وأشارت اللجنة إلى، عدم الجاهزية وخاصة على مستوى تقوية المباني التي شيدت قبل العام 1980.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم"، عن مدير لجنة أمير ياهاف، قوله إن مثل هذا الخطر يلزم بالاستعداد المناسب من جانب المواطنين وسلطات الدولة، وإن التجربة المتراكمة تؤكد أن الاستعدادات المسبقة قبيل الهزات الأرضية وموجات المد البحري (تسونامي)، إلى جانب السلوك الصحيح أثناء وبعد الحدث، ينقذ حيوات أناس كثيرين، ويقلص الأضرار التي تحصل للمباني والبنى التحتية.

وتضيف الصحيفة، أن تقديرات الأضرار المتوقعة للهزة الأرضية المرتقبة "تبدو مخيفة" حيث تشير إلى انهيار متوقع لنحو 28 ألف مبنى، وأضرار لنحو 290 ألف مبنى، ومصرع أكثر من 7 آلاف شخص، وإصابة 8600 بإصابات ما بين متوسطة وحتى خطيرة، وأكثر من 370 ألف إصابة طفيفة، كما يتوقع أن يكون هناك نحو 170 ألف شخص بدون مأوى.

يذكر أن، في الشهور الثلاثة الأخيرة ضربت البلاد أكثر من 30 هزة أرضية تزيد عن درجتين على سلم ريختر، وكانت 7 هزات منها تزيد عن 3 درجات.

متعلقات