بعد انقطاع لعقود.."متسول مثقف" يعود إلى مقاعد الدراسة في كامبردج

شمس نيوز/وكالات

قبلت جامعة كامبردج البريطانية، جيف إدواردز (52 عامًا) الذي كان من بين ضعفاء التلاميذ، ولم ينهِ دراسته الجامعية ولكنه يحب المطالعة جدًا، طالبًا من جديد في كلية الآداب.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن جيف إدواردز قضى معظم حياته متسولًا، بيد أن ولعه الكبير بالمطالعة، جعل جامعة كامبردج العريقة تقبله طالبًا في كلية الآداب.

وقرأ إدواردز في طفولته كتاب شكسبير "تاجر البندقية" و"الكريزاليد" لجون أونديم وغيرها، ولكنها لم تؤثر في مستوى دراسته، وبعد أن أنهى دراسته الثانوية عمل بعض الوقت في مزارع بمقاطعتي كنت وغلوسترشاير، وكان يقضي أسابيع دون مأوى، وفي لحظةٍ ما قرر التوجه إلى الجامعة.

كان إدواردز يقضي أيامه في مكتبة الجامعة، وأصبحت الكتب وسيلة للهرب من الواقع المؤلم الذي يعيشه، حسب قوله، بعد ذلك قرر أن يلتحق بالدورات المكثفة لكبار السن، والتي استمرت ثلاث سنوات بأربعين ساعة أسبوعيًا، حتى استطاع أخيرًا الانضمام إلى مجموعة كبار السن كطالب مسجل في الجامعة.

متعلقات