(صور) "نيوتن غزة" يتحدى الجاذبية وينمق الصخور بوقت قياسي

شمس نيوز/منى الأميطل

عدسة/حسن الجدي

على شاطئ البحر وبالقرب من الأمواج المتلاطمة والهواء الذي يلف المكان، يقف الشاب أحمد العوضي مثبتًا نظره على بقعة ما ومن ثم يبدأ بجمع الصخور وترتيبها بطريقة حرفية فوق بعضها البعض دون أن تهتز أو تسقط، بطريقة تثير فضول الناظرين ويشرعون بأسئلة مكرورة "كيف فعلتها"؟

"نيوتن غزة" كما يسميه البعض، يمارس فن "موازنة الجاذبية" من خلاله تثبيت ورص أية قطعة فوق بعضها بطريقة منمقة وملفتة، معتمدًا على مركز التوازن والارتكاز.


زلط ‫(30125969)‬ ‫‬
زلط ‫(30125968)‬ ‫‬

 ويعد فن "موازنة الجاذبية" فريد من نوعه، ويرتكز على فكرة تحدي الجاذبية عبر موازنة الأجسام فوق بعضها البعض بطريقة ساحرة ولافتة للانتباه، ويقول العوضي إنه الأول الذي يمارس هذا الفن في قطاع غزة.

في 25 أيلول 2017 بدأ العوضي بأول خطوة في هذا الطريق، فالمرة الأولى كانت على شاطئ بحر غزة، ولكن التاريخ لم يكون عاديًا بالنسبة لنيوتن كان يوم ميلاده فصمم أن ينجح أو ينجح ولم يدع لنفسه خيار ثالث.

يقول العوضي لـ "شمس نيوز"، إنه "على الرغم من صعوبة البدايات دائمًا، إلا أنني استطعت النجاح في هذا المجال، حيث قمت برص قطع الصخور منها الكبير والصغير فوق بعضها معتمدًا على نقطة ارتكاز لها".


زلط ‫(30125971)‬ ‫‬


زلط ‫(30125964)‬ ‫‬


في أقل من ربع ساعة استطاع "توماس" كما يطلق على نفسه، أن يرتب القطع الحجرية بطريقة منمقة وملفتة للأنظار، ويضيف "الفكرة بدأت عند تصفحي لمواقع التواصل الاجتماعي فشاهدت فيديو يحاكي هذا الفن فجذبتني الفكرة وقمت بتطبيقها جربت مرات ومرات إلى أن فعلتها".

لم تكن الصخور وحدها هدف العوضي، فاستطاع أيضًا ترتيب عبوات زجاجية فوق بعضها البعض بشكل مبهر دون أن تهتز، في وقت قياسي.

يضيف، " هذا الفن يحتاج لتركيز شديد ودقة بالعمل والابتعاد عن الضغوط النفسية الحياتية، حتى تتمكن من إيجاد النقطة المرجوة التي يتم تثبيت باقي العمل عليها".

ويشير إلى أن فنه حاز إعجاب متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي وإشادته، آملًا أن يخرج بفنه إلى العالم و والمشاركة في معارض دولية لتمثيل فلسطين.


زلط ‫(30125961)‬ ‫‬

متعلقات