الفصائل الفلسطينية بغزة تغادر إلى القاهرة لاستكمال جلسات الحوار

شمس نيوز/غزة

يغادر اليوم وفد من الفصائل والقوى الوطنية والسياسية قطاع غزة، إلى العاصمة المصرية، القاهرة، للمشاركة في جلسات الحوار غدًا الثلاثاء لمعالجة القضايا المتصلة بإنهاء الانقسام ودعم الاتفاق الأخير بين حركتي "فتح" و"حماس".

ومن المقرر، أن تناقش الوفود المجتمعة ملفات عدة بينها: منظمة التحرير الفلسطينية، الانتخابات العامة، الأمن، المصالحة المجتمعية، الحريات العامة، وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية؛ بالإضافة إلى وضع الآليات والتوقيتات اللازمة لتطبيق ما تم التوقيع عليه.

وأمس الأحد، أعلنت حركة "حماس" إتمام تشكيل وفدها المحاور والذي يضم نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري (رئيسًا)، وبعضوية كلًا من أعضاء المكتب السياسي يحيى السنوار، والدكتور خليل الحية، وحسام بدران والدكتور صلاح البردويل.

إلى ذلك، أكدت الفصائل الفلسطينية في دمشق تلقيها دعوة من المخابرات المصرية، المشرفة على الحوار، للمشاركة في لقاءات المصالحة الموسعة بين مختلف الفصائل.

وفي 12 أكتوبر 2017، وقعت حركتا "فتح" و"حماس" في القاهرة على اتفاق المصالحة بحضور وزير المخابرات المصرية، خالد فوزي.

وينص الاتفاق على تنفيذ إجراءات لتمكين حكومة التوافق من ممارسة مهامها في قطاع غزة، وتسليم كافة المعابر، بالإضافة إلى دعوة من القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني في 4 مايو/أيار 2011، لعقد اجتماع في 21 نوفمبر/تشرين ثاني القادم لبحث باقي الملفات.

متعلقات