مسؤولان بالبيت الأبيض: قرار ترامب يضر بالسلام

شمس نيوز/ وكالات

أكد مسؤولان في البيت الأبيض، أن  قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيلحق أضرارا كبيرة بعملية السلام في المدى القريب على الأقل.

وقال المسؤول الأول  لقناة "سي إن إن"،  "نحن مستعدون إزاء خروج عملية السلام عن مسارها، لكني واثق من أن ذلك سيكون مؤقتًا".

ونوه إلى، أن طاقم الرئيس الأميركي المختص بعملية السلام في الشرق الأوسط لم يتحدث مع المسؤولين الفلسطينيين عقب اتخاذ ترامب القرار.

وأوضح المسؤول الثاني، أن القرار سيسبب مشاكل على المدى القريب، معربًا عن أمله أن يخدم القرار عملية السلام على المدى البعيد.

وأعلن، أمس الأربعاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة "لإسرائيل"، ونقل سفارة بلاده إليها، وهذا ما دأب الرؤساء الأمريكيون منذ عام 1995 على تأجيله.

متعلقات