(محدث) 117 إصابة حصيلة مواجهات غزة والضفة والقدس المحتلة

شمس نيوز/ غزة- رام الله- القدس المحتلة

أصيب عشرات المواطنين برصاص الاحتلال وقنابله الغازية، اليوم الخميس، خلال مواجهات اندلعت بمناطق متفرقة من الضفة المحتلة والقدس وقطاع غزة، احتجاجًا على قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، بأن حصيلة الإصابات حتى اللحظة 9 إصابات موزعة كالتالي (6 شرق خان يونس احدها خطيرة وواحدة شرق البريج و2 شرق جباليا).

من جانبه أفاد الهلال الأحمر، بأن طواقمه تعاملت مع 108 إصابات بينهما 4 بالرصاص الحي و18 بالرصاص المعدني خلال أحداث اليوم، بالضفة المحتلة.

ووفق شهود عيان، فإنه منذ ساعات الصباح اندلعت المواجهات في شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ومخيم البريج وسط القطاع، منوهين أن قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية على الشريط الحدودي، شرق منطقة الفراحين شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على مجموعة من الشبان والفتية الذين اقتربوا من السياج الفاصل شرق المنطقة، ما أدى إلى وقوع إصابات.

كذلك اندلعت مواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع، حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع صوب الشبان والفتية ما أوقع إصابات بحالات اختناق.

وفي الضفة المحتلة، اندلعت مواجهات بين الموطنين وجنود الاحتلال الإسرائيلي على حاجز قلنديا وبيت إيل.

وفي باب العامود بالقدس المحتلة، قمعت شرطة الخيالة "الإسرائيلية" تظاهرة بالحي وأوقعوا إصابات بالاختناق والرضوض في صفوف المواطنين المتظاهرين.

وفي مخيم شعفاط شمال شرق المدينة، اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال على الحاجز العسكري للمخيم.

وحسب شهود عيان، فإن مواجهات عنيفة تدور في هذه الأثناء بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال على حاجز شعفاط، يتخللها إطلاق الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وأوضح الشهود، أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات شرطية للمكان، فيما رد الشبان بإشعال الإطارات مقابل الحاجز العسكري، وإلقاء الحجارة باتجاه تلك القوات.

إلى ذلك، شهدت بلدتا الرام والعيزرية بالقدس مواجهات مع قوات الاحتلال، احتجاجًا ورفضًا للقرار الأمريكي، تخللها إطلاق قنابل الغاز.

واستهدف شبان فلسطينيون قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة في شارع السلطان سليمان بالقدس.

واندلعت مواجهات عنيفة بين آلاف المتظاهرين وقوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس.

وكانت المسيرات قد انطلقت من نابلس ومخيم بلاطة، وبدأت المواجهات فور وصول المسيرات إلى حاجز حوارة، حيث أشعل المشاركون فيها الإطارات المطاطية في نهاية شارع القدس، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

وأفاد شهود عيان، أن عشرات الجنود تواجدوا على الحاجز وعلى التلال القريبة، وأطلقوا الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريق المشاركين، مما أدى لوقوع العديد من الإصابات بالاختناق.

وفي الخليل، وصلت قوات الاحتلال دواري الصّحة والمنارة بالمدينة، وسط إطلاق للرصاص الحيّ والمطاطي والقنابل الغازية والصوتية، ما أوقع اختناقات شديدة في صفوف المواطنين، وسط إلقاء الشبان الحجارة صوب الجنود.

وطاردت قوات الاحتلال الشبان من منطقة باب الزاوية وفي الشوارع المحيطة وصولاً إلى منطقة دواري الصحة والمنارة، مستبقة مسيرة دعت لها القوى الوطنية والإسلامية في المحافظة، تنديدًا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل السفارة الأمريكية إليها.

كما اندلعت مواجهات مع الاحتلال في منطقة دوار ابن رشد وسط المدينة، فرقت خلالها قوات الاحتلال تجمعًا للمواطنين، وفعالية مناهضة لقرارات الرئيس الأمريكي. كما اندلعت مواجهات بعدة نقاط من محافظة رام الله ضد قوات الاحتلال.

وشارك آلاف الأهالي في المسيرة التي انطلقت من وسط المدينة، بمشاركة جميع فصائل العمل الوطني والإسلامي، ومسؤولين رسميين.

وجابت المسيرة مركز المدينة وسط هتافات تدعوا إلى إشعال انتفاضة جديدة، رافضين قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لـ"إسرائيل".

وعقب المسيرة، توجه عشرات الشبان إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت ايل" وشرعوا بإشعال الإطارات وإغلاق الطرق بالحجارة، فيما دفع الاحتلال بتعزيزات عسكرية على التلال المقابلة للمدخل والدفع بدوريات عسكرية إلى المكان.

وفي ذات السياق، اندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال في قرية المغير شمال رام الله، تخللها إطلاق الاحتلال للرصاص الحي، أعقبها تحطيم الجنود لثلاث مركبات تعود ملكيتها لمواطنين من القرية.

كما اندلعت مواجهات في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، بعد توجه عشرات الشبان والفتية إلى البرج العسكري المقام على المدخل الشرقي ورشقوا الجنود بالحجارة.

ودفع الاحتلال بدوريات عسكرية إلى محيط البرج، ثم ما لبث أن اقتحم الجنود القرية وأطلقوا القنابل الغازية على الشبان، ما أدى لوقوع اختناقات.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في أنحاء مخيم العروب شمال الخليل بعد فعالية منددة بقرارات ترامب.

كما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في أنحاء متفرقة من المحافظة، احتجزت خلالها مواطنين وضيقت على حرية تنقلهم.

وفي طولكرم، جاب مشاركون في مسيرة شوارع المدينة قبل أن تستقر عند ميدان عبد الناصر، حيث ألقيت الكلمات التي أكدت على عروبة القدس وإسلاميتها، واستنكرت الصمت العربي المريب، والتواطؤ وصولاً لهذا القرار.

كما تحولت المسيرة إلى مواجهات عند المدخل الغربي لطولكرم تزامنًا مع خروج طلبة جامعة خضوري في مسيرة، إذ اشتبكوا مع الجنود غربي المدينة.

وأشار ناشطون إلى اندلاع مواجهات في المنطقة التي عادة ما تشهد مواجهات عقب كل حدث.

واندلعت بعد ظهر اليوم مواجهات واسعة على معبر الجلمة شمال مدينة جنين عقب توجه مسيرة منددة بقرار ترامب من المدينة إلى المعبر.

كما وصلت مجموعات من الشبان إلى منطقة المعبر وبدأت برشق الجنود بالحجارة حيث أطلقت قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع والأعيرة المطاطية على المواطنين وأوقعت إصابات بالاختناق.

يتبع...


30e8495e-0390-4296-87f4-e12f47b32d72
bed61912-62d7-4ba7-bb3e-83a14ef32db2
bd8d5c99-2638-43f2-b2c0-a9e1d239261b
a96505e8-6d65-427b-b93c-1be1204925d7
9dd86357-838a-430e-a128-b97c7bca9c35
a7ac601e-9fa0-41ce-84ea-61fcb4d506fe
f89404fe-1d79-4e4c-9e46-e630fa3b485d

a96505e8-6d65-427b-b93c-1be1204925d7

 

 

متعلقات