القواسمي: اجتماع مهم بمقر الرئاسة في رام الله الإثنين المقبل

شمس نيوز/ رام الله

كشف الناطق باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، اليوم السبت، أن "القيادة" الفلسطينية ستعقد اجتماعًا مهمًا الاثنين المقبل في مقر الرئاسة برام الله، لبحث إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القدس "عاصمة لإسرائيل".

وقال القواسمي، إن اجتماع القيادة الفلسطينية، سيرأسه رئيس السلطة محمود عباس، وسيضم ما بين 40- 50 شخصًا، يمثلون اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واللجنة المركزية لحركة فتح، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية، وأيضًا قيادات الأجهزة الأمنية، وسيتم من خلاله تحديد موعد ومكان عقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

وأوضح، أن الاجتماع "في غاية الأهمية"، ويأتي في ظل الأزمة التي تولدت عقب قرار ترامب باعتبار القدس "عاصمة لإسرائيل"، منوهًا أن الاجتماع سيتحدث عن الخطوات التي يجب اتخاذها ضد القرار الأمريكي.

وأشار إلى، أن "القيادة" ستتخذ قرارات "مهمة جدًا"، وستبقى في حالة انعقاد دائم طيلة الأزمة الراهنة، لافتًا أن عباس سيدعو لمساندة ودعم أهالي القدس، وكيفية مواجهة القرار الظالم على كافة المستويات الشعبية والسياسية والقانونية والدبلوماسية.

متعلقات