تعقيبًا على تهديدات مردخاي للعالول.. فتح تتوعد بالرد على أي مساس بقيادتها

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

توعدت كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح، بالرد على أي مساس بقيادة الحركة، وذلك ردًا على تهديدات منسق الحكومة الإسرائيلية السابق، يوآف مردخاي، لنائب رئيس الحركة، محمود العالول.

وقال بيان للكتائب، إن تهديدات الاحتلال لقيادة فتح لن يزيدهم إلا عزيمة وإصرار علي مواصلة الطريق نحو التحرير وتهديداته لن تخيف فتح ولن تثنى قيادتها الثابتة علي الثوابت، منوهًا أن المساس بأي شخص من قيادة حركة فتح سوف تتبعه عواقب وخيمة لأننا لن نقف مكتوفي الايادي وسنرد بكل قوة.

وأضاف البيان، أن "تصريحات العدو ليس بجديدة وفي كل يوم يطلق تصريحات وتهديدات لقيادتنا ولشعبنا وعلي الاحتلال ان يدرك عواقب جرائمه قبل ارتكابها"، لافتًا أن المواجهة مع الاحتلال مفتوحة وأن المقاومة بكافة أشكالها هي مقاومة مشروعة حتى دحر الاحتلال عن فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ووجهت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، السبت الماضي، تهديدًا صريحًا لنائب رئيس حركة فتح محمود العالول على ضوء تصريحاته الأخيرة التي قال فيها: "إن اتفاق أوسلو انتهى بعد قرار ترامب بشان القدس  وكل أشكال المقاومة مشروعة".

وجاءت هذه التهديدات على لسان ما يسمى "منسق أعمال الحكومة في مناطق السلطة" يوآب مردخاي، الذي نشر عبر صفحته على "الفيسبوك" كلاما موجها للعالول اتهمه فيه بانه يحرض على العنف في تلك التصريحات.

وقال مردخاي: السيد العالول تذكر ان الكلمات لها انعكاسات وأن عليك مسؤولية.. ممنوع التفوه بتصريحات تندم عليها لاحقا. أنصحك بتوضيح أقوالك!".  كما جاء على صفحته.

متعلقات