ملف جثامين شهداء "نفق غزة" على طاولة الكابينيت اليوم الاثنين

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

يناقش المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن "الكابينيت"، خلال جلسة له اليوم الاثنين، قضية جثامين 5 شهداء منتمين لسرايا القدس، الذين قضوا باستهداف الاحتلال لنفق كانوا يتواجدون فيه في 30 أكتوبر الماضي.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية، أصدرت قرارًا يمنع سلطات الاحتلال سلطات الاحتلال الإسرائيلي من احتجاز جثامين الشهداء والتفاوض على تسليمها، إلا "في حال سن قانون يجيز احتجاز الجثامين".

وأمهلت المحكمة السلطات مدة 6 أشهر، حتى تتمكن خلالها من سن القانون المذكور، وإلا يتوجب عليها تسليم الجثامين إلى ذويهم.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن "الكابينيت" يبحث إمكانية الاحتفاظ بجثث النفق لأهداف تفاوضية، وسيبحث في المزيد من النقاشات حول القضية في جلسة ثانية اليوم الاثنين.

وكان الاحتلال قد استهدف نفقًا لسرايا القدس على الحدود الشرقية لقطاع غزة في 30 أكتوبر الماضي، وأعلنت سرايا القدس عن استشهاد خمسة من مسلحيها بعد عدة أيام من البحث عن جثامينهم.

وفي أعقاب ذلك، قال جيش الاحتلال إنه أخرج جثامين نشطاء سرايا القدس، وأن الجثامين بحوزته الآن. 

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في حينها، إنها  لن تساوم على جثامين شهدائها. وقال القيادي في الحركة أحمد المدلل إن "حجز الاحتلال لجثامين شهداء نفق السرايا الخمسة لن يزيدها إلا إصرارًا على المضي بطريق الجهاد".

 

 وقال المدلل تعقيبًا على إعلان جيش الاحتلال، "لن تطول مدة وجود جثامين شهدائنا عند الاحتلال، وحركة الجهاد والمقاومة تعرف الطريق الذي يمكن من خلاله أن نحرر جثامين شهدائنا".

 

 

 


 

متعلقات