(بالصور) سحر ترسم غياب زوجها وغزّة على لوحات بالمسمار

شمس نيوز/ توفيق المصري

تصوير/ حسن الجدي 

أنامل عشرينية، ومسمار وخيط يتشابكا معًا في حياكة قصة تختفي بين المخيمات وغزّة، وروح مليئة بالفن والغياب الذي يختلط مع الشوق والحنين، هكذا تضع سحر وشاح الألوان على اللوحات لتتخلص من الحزن والحصار في قلبها. 

داخل منزلها في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، تُصرّ صاحبة الخمسة والعشرين عامًا، على استثمار كل لحظات الحزن التي تعيشها وهي وحيدة دون سندها الذي غادر غزة إلى الجزائر قبل عدة أعوام، فكانت النتيجة لوحات فنية محاكة بعناية فائقة.

تقول سحر لمراسل "شمس نيوز" وهي تمسك مسمارًا بيدها وفي الأخرى خيط، لتبدأ وضع لمساتها الأولى على لوحتها الفنية بعد أن أسستها بقلم رصاص: "منذ عام ونصف لم أرَ وجه زوجي الذي غادر بعد زواجنا مباشرة، للدراسة في الجزائر، لذا قررت أن أشغل نفسي في صناعة اللوحات الفنية".

وتوضح وهي تضع المسمار على اللوحة وتنتقل لاستخدام خيوط ملونة، فتبدأ ملامح لوحتها بالظهور، أن موهبة الرسم نمت لديها منذ الصغر، وأنها لم تدرس الفن، بل اعتمدت على موهبتها وطورتها بعد تخرجها من الجامعة ودراسة التعليم الأساسي الذي لم تجد فيه فرصة عمل.

واستوحت الشابة سحر فكرة صناعة اللوحات الفنية بالمسامير والخيطان من شبكة الانترنت، وأصرت على احضار هذا الفن إلى قطاع غزة، وأن تتميز عن غيرها ممن عملوا به، بصناعة لوحات لصور شخصية منها صورة الرئيس الراحل ياسر عرفات أبو عمار، معتبرةً أنها الأولى في هذا الطابع بغزة.

 وإلى جانب ذلك الفن، تمارس سحر أيضًا الرسم بالفحم وعلى الزجاج والخشب وتجيد استخدام الألوان الخشبية والمائية،  حيث أن لوحاتها تميل إلى الطابع الوطني، في لوحة للقدس وأخرى لخارطة فلسطين، تقف خلفها قصة شوقها للقاء زوجها التي سعت جاهدة للخروج له، لكنّ كل محاولاتها باءت بالفشل من خروجها عبر بوابة معبر الرفح البري أو بالحصول على تصريح من السفارة الجزائرية لدخول أراضيها.

تضيف قائلة: "منذ عام ونصف متزوجة، وقبل الزواج كان الخطوبة التي استمرت عامين لعدم تمكن زوجي النزول إلى غزة، كان وصل عام 2014 غزة وتمت خطبتنا وعاد لإكمال دراسته في الجزائر، وفي عام 2016 عاد للقطاع لإتمام مراسم الزواج وجلس شهرًا واحدًا، وفي الوقت الحالي يخشى النزول إلى غزة، خوفًا من أن يَعلقْ فيها لعدم انتظام فتح معبر رفح لئلا يفقد الدراسة هناك".

 وتتمنى سحر أن تسافر لتساند زوجها، معتبرةً أن خروجها من غزة أصبح يحتاج إلى "معجزة إلهية"، بسبب الإغلاق المستمر لمعبر رفح ولأنه من الصعب دخول الفلسطينيين إلى الجزائر.


سحر وشاح ‫(30977930)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977929)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(1)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977935)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977934)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977931)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977933)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977936)‬ ‫‬
سحر وشاح ‫(30977932)‬ ‫‬

متعلقات