بينيت يطالب بالرد على عملية نابلس ببناء مستوطنات جديدة

شمس نيوز/ وكالات

طالب وزير التعليم في حكومة الاحتلال نفتالي بينت، اليوم الأربعاء، بالرد الفوري على العملية الفدائية التي وقعت الليلة الماضية قرب مستوطنة "جفات جلعاد" في نابلس وأدت إلى مقتل "إسرائيلي"، ببناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال بينيت، وهو زعيم حزب "البيت اليهودي"، إن الرد الحقيقي والمؤلم هو بناء مزيد من الوحدات في المستوطنات بالضفة، والعمل على شرعنة البؤر الاستيطانية وخاصةً بؤرة "جفات جلعات" التي شهدت العملية.

واعتبر، أن الرد على الهجوم لا يقتصر فقط على اعتقال المنفذين بل يجب أن يمتد لترتيب البؤر الاستيطانية وبناء المزيد من المستوطنات.

وحرض بينيت ضد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بالقول: "إن الإرهابيين عرفوا ما يدفعه أبو مازن للقتلة، فذهبوا لاغتيال الحاخام".

وفي وقت سابق مساء أمس، قتل مستوطن، في عملية إطلاق نار على مركبته قرب بلدة صرة جنوب نابلس شمال الضفة المحتلة.

وأوضحت وسائل إعلام عبرية، أن عملية إطلاق النار وقعت على مدخل البؤرة الاستيطانية "جفات جلعاد" الى الغربي من بلدة صرة وأدت الى مقتل مستوطن جراء إصابته بعيار ناري في الرقبة.

وأشارت إلى، أن الفدائيين الذين نفذوا عملية إطلاق نار تجاه مركبة مستوطنين جنوب نابلس، تمكنوا من الانسحاب من مكان العملية.

متعلقات