الأمم المتحدة: المستوطنات إحدى عقبات "السلام" تعزز واقع الدولة الواحدة

شمس نيوز/وكالات

قالت هيئة الأمم المتحدة، إن بناء المستوطنات الإسرائيلية غير قانوني وفق القانون الدولي، وإنها إحدى أكبر العقبات الماثلة أمام تحقيق "السلام".

وقال منسق الأمم المتحدة لـ "عملية السلام" في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، في بيان صحافي، قال إن المستوطنات تعزز واقع الدولة الواحدة بما لا يتماشى مع تحقيق التطلعات المشروعة للشعبين.

وحث ملادينوف السلطات الإسرائيلية على وقف مثل تلك الأعمال والتراجع عنها منوها "أن الأنشطة المرتبطة بالمستوطنات تقوض فرص إقامة دولة فلسطينية متصلة ببعضها وقادرة على البقاء في إطار حل الدولتين المتفاوض عليه".

وصادقت ما تسمى لجنة التخطيط العليا للبناء، التابعة للإدارة المدنية للاحتلال، على بناء مئات الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة بتوجيهات من وزير الجيش أفيغدور ليبرمان.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن المصادقة تمت مساء أمس الأربعاء، وتشمل بناء 200 وحدة في مستوطنة "أورانيت" قرب قلقيلية، وأكثر من 50 وحدة في مستوطنة "فصايل" في غور الأردن، بالإضافة لخطة بناء مئات الوحدات في مستوطنات ضخمة مثل "أرائيل و"ألفي منشيه" وكلها تقع بمناطق شمال الضفة.

ومن المتوقع، أن تنشر وزارة الإسكان التابعة للاحتلال عطاءات لبناء الوحدات المصادق عليها، بينما ذكرت الصحيفة أن الإدارة المدنية صادقت العام الماضي على بناء 3 آلاف وحدة بالمستوطنات، إلا أنه تم البدء ببناء العشرات فقط بسبب تأخر في العطاءات.

جاء ذلك، في أعقاب تعهد وزير جيش الاحتلال، مساء الثلاثاء، بالمصادقة على بناء أكثر من ألف وحدة استيطانية بالضفة ضمن موجة بناء ضخمة.


 

 

متعلقات