نتنياهو: لا بديل عن الوساطة الأمريكية وعباس يبدي 'مرونة'

شمس نيوز/ وكالات 

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء أمس الأحد، في رسالة موجهة لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إنه "لا بديل عن الوساطة الأميركية في عملية السلام".

جاء ذلك في تصريحاتٍ لنتنياهو مخاطبًا عباس، خلال مؤتمر للسفراء الإسرائيليين المعتمدين في الخارج، بمقر وزارة الخارجية بالقدس، قائلًا "لدي رسالة إلى أبو مازن، لا بديل عن الإدارة الأميركية في قيادة العملية السياسية"، وذلك بالتزامن مع زيارة نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس إلى البلاد، والتي تقاطعها السلطة الفلسطينية، رفضًا لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل".

وذكرت مصادر إسرائيلية أن مصدر فلسطيني قال، إن عباس تحدث مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأبلغه أنه مستعد لإبداء مرونة حيال الوساطة الأمريكية فقط "ضمن مفاوضات دولية".

 وأضاف المصدر الفلسطيني، أن أبو مازن طالب واشنطن بأن ترافق العملية التفاوضية الى جانب مصر والاردن.

والشهر الماضي، أعلن عباس، عن رفضه للوساطة الأميركية لعملية السلام مع إسرائيل، وذلك عقب اعتراف الرئيس دونالد ترامب، بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في 6 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وقال عباس، بتصريحات له في عدة مناسبات، إن "أميركا اختارت ألا تكون وسيطًا نزيهًا للسلام".

وفي سياق آخر، وصف نتنياهو، نائب الرئيس الأميركي، بنس، الذي بدأ مساء اليوم، زيارة رسمية لإسرائيل، بأنه "صديق حقيقي ورائع لإسرائيل"، وتابع "سأبحث معه ملفين مهمين وهما الأمن والسلام".

ووصل نائب الرئيس الأميركي إلى إسرائيل، مساء الأحد، واستقبله وزير السياحة الإسرائيلي، بمطار اللد، ولم يدل بأي تصريحات للصحفيين قبل توجهه إلى القدس.

والسبت، استهل بنس أول جولة له بالشرق الأوسط، بزيارة مصر؛ حيث التقى رئيسها عبد الفتاح السيسي، قبل أن يغادر إلى الأردن، والتي توجه منها إلى إسرائيل، آخر محطة في جولته التي تستمر 5 أيام.