كاتس: في المرة القادمة سنلقن إيران درسًا لن تنساه

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

توعد وزير المواصلات والاستخبارات في حكومة الاحتلال، يسرائيل كاتس، بتلقين إيران درسًا لن تنساه "إن استمر في تهديد وتنفيذ هجمات ضد إسرائيل من سوريا".

يأتي ذلك في أعقاب إسقاط مقاتلة إسرائيلية، فجر السبت، بمضادات أطلقت من داخل سوريا، بعد فترة وجيزة من إعلانه إسقاط طائرة مُسيرة إيرانية انطلقت من سوريا.

وقال كاتس لموقع "إيلاف" السعودي، "قواعد اللعبة في سوريا لم تتغير وهذه ليست المرة الاولى التي تطلق سوريا صواريخ أرض جو باتجاه المقاتلات الإسرائيلية. إسرائيل تستمر في الحفاظ على التفوق الجوي والسيطرة بصورة كبير على سماء المنطقة".

وأضاف، "إسرائيل ليست التنظيمات المعارضة السورية، وان استمرت إيران في التهديد وتنفيذ هجمات ضد إسرائيل من سوريا، فان إسرائيل ستلقن إيران درسًا لن تنساه أبدا".

وبشأن التوتر على الحدود الشمالية، قال كاتس " إن إسرائيل غير معنية بالتصعيد إلا أنها ستستمر في اتباع نهج الخطوط الحمراء كما فعلت السبت. وقد أوضحت أنها لن تسلم بتعزيز التواجد الإيراني في سوريا، والمس بسيادتها ونقل الأسلحة المتطورة لحزب الله في لبنان وبناء القدرة المحلية لتصنيع وتطوير الصواريخ في لبنان على يد إيران لحزب الله".

وزاد بالقول:" إيران تخطت الخطوط الحمراء وتلعب بالنار والجيش السوري الذي انضم للأجندة الإيرانية، سيجد نفسه في مرمى النيران الاسرائيلية إذا استمر بالتعاون ومنح إيران إمكانية تعزيز تواجدها على الأرض السورية".

وأكد كاتس على موقف تل أبيب برفض "التواجد العسكري الإيراني وأذرعه المختلفة في سوريا"، مشيرًا إلى أن ذلك "يزعزع الاستقرار ومصدر دائم للتوتر والاحتكاك".

 

متعلقات