غدًا.. الاحتلال يعرض الطفلة التميمي للمحاكمة العسكرية

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

تعرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم غدٍ الثلاثاء، الطفلة الأسيرة عهد التميمي (17 عامًا) على محكمة عسكرية، بتهمة صفعها ولكمها جنديين "إسرائيليين"، وذلك بعد إرجاء جلستها مرتين.

وكانت سلطات أجلت المحاكمة العسكرية للطفلة التميمي حتى 13 شباط/ فبراير الحالي.

وكان من المفترض، أن تمثل عهد أمام محكمة الاحتلال في 31 كانون الثاني/ يناير مع والدتها مريم لكن الجلسة أرجئت حتى السادس من الشهر الجاري قبل أن ترجأ مجددًا إلى 13 منه، وأمرت السلطات بإبقاء عهد ووالدتها قيد التوقيف طوال فترة المحاكمة.

وبطلب من محاميها، كانت محكمة الاحتلال العسكرية قد أجلت، الأحد الماضي، محاكمة عهد، إلى يوم غد الثلاثاء، وذلك لمنح الدفاع مزيدًا من الوقت لدراسة ملف القضية.

وقدمت محكمة الاحتلال المقامة على أراضي بلدة بيتونيا وأراضي قرية رافات الفلسطينيتين غرب مدينة رام الله، لائحة اتهام ضد الطفلة عهد تتضمن 12 تهمة مزعومة، منها: "اعتداء على جنود وإعاقة عمل آخرين، والمشاركة في أعمال عنف وتحريض آخرين للمشاركة فيها".

ومنذ اعتقالها باتت الطفلة عهد التميمي أيقونة للشعب الفلسطيني والمقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

متعلقات