تقرير''إسرائيلي''يكشف عن الخطأ الذي أسقط الـ ''إف 16''في سوريا

شمس نيوز/وكالات

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، نقلًا في تحقيق أولي، عن سبب قد يكون وراء تمكن الدفاع الجوي السوري من إصابة طائرة حربية إسرائيلية فوق سوريا وإسقاطها، أول أمس السبت.

وأوردت "هآرتس"، الاثنين، أن المقاتلة "الإسرائيلية" من طراز "إف 16"، بقيت على ارتفاع كبير حتى تتأكد من إصابة الصواريخ التي تم إطلاقها ضد أهداف إيرانية.

وأضافت: "في هذه اللحظة، أطلق الدفاع الجوي السوري عددا كبيرا وغير متوقع من الصواريخ، يقدر بعشرين، ضم نوعين على الأقل (إس إي 5 إس) و(إس إس 17 إس)".

وشوهد إطلاق الصواريخ السورية بشكل واضح من الجانب "الإسرائيلي"، فيما أوردت مصادر من الجيش "الإسرائيلي" أن قائدي الطائرة تلقيا إشعارا من المنبه المضاد للحرائق، فغادرا مقعديهما دون أن يحاولا تفادي أحد الصواريخ ومراوغته.

ومن المرجح أيضا بحسب التحقيقات، أن يكون الطياران الإسرائيليان ركزا بشكل كبير على القصف، وأبديا رد فعل جعل الطائرة عرضة للإصابة بالصواريخ السورية.

وكان الجيش "الإسرائيلي" ذكر في وقت سابق أن وحدات سورية مضادة للطائرات أطلقت النيران تجاه إحدى طائراته المقاتلة وإن إسرائيل هاجمت هدفا إيرانيا أطلق طائرة دون طيار لمجالها الجوي من سوريا.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي جوناثان كونريكوس على موقع "تويتر": "استهدفت قوات الدفاع الإسرائيلية أنظمة تحكم إيرانية في سوريا أطلقت طائرة دون طيار للمجال الجوي الإسرائيلي، وكانت هناك نيران سورية هائلة مضادة للطائرات. سقطت طائرة إف-16 في إسرائيل والطياران بخير".

متعلقات