تحذيرات من تفاقم الوضع الصحي للأسير المقعد أبراش

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض والمقعد محمد خميس أبراش( 39 عامًا)  من سكان مخيم الأمعري بمدينة رام الله، والمحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وقال محامي الهيئة كريم عجوة، إن الأسير أبراش من الحالات المرضية "الأكثر صعوبة" في سجون الاحتلال، حيث فقد السمع والبصر داخل المعتقلات.

وأضاف، أن الأسير يعاني من بتر في القدم اليسرى بسبب شظية أصيب بها عند اعتقاله عام 2003، وهو بحاجة ماسة لإجراء عمليات تنظيف متخصصة وتركيب طرف اصطناعي يوائم مع قدمه المبتورة من الركبة.

وفي سياق متصل، قال ممثل معتقل "عسقلان" محمد أبو حميد للمحامي عجوة، إن أبراش يعاني منذ 15 عامًا من وجود شظايا بقدمه اليسرى، ويشتكي من تقرحات حادة، وخطيرة، ومؤلمة للغاية، وهو بحاجة لإجراء عملية تنظيفات للشظايا، حتى يتمكن من تركيب الطرف الصناعي.

وأشار إلى، أن إدارة السجن تماطل في إجراء العملية والتنظيفات الخاصة لقدمه، وتقديم العلاجات اللازمة له، حتى يتمكن من تركيب الطرف الصناعي.

ويدخل الأسير أبراش عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي، دون الحصول على أي رعاية صحية.

متعلقات