محكمة الاحتلال العليا ترفض طلبًا لتخفيف الحكم عن قاصرين

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

رفضت محكمة الاحتلال العليا، طلبًا لتخفيض مدة الحكم الصادر على الأسيرين القاصرين المقدسيين منذر أبو ميالة (16 عامًا)، ومحمد طه (17 عامًا).

واعتقل أبو ميالة وطه في يناير عام 2016، وحكمت عليهما سلطات الاحتلال بالسجن الفعلي لمدة (11 عاما)، وفرضت غرامة مالية على كل واحد منهما بقيمة (50) ألف شيقل، بعد أن أدانتهما بمحاولة تنفيذ عملية طعن.

وقال محامي نادي الأسير مفيد الحاج، في بيان، اليوم الاثنين، إن المحكمة العليا للاحتلال رفضت الاستئناف المقدم باسم الأسيرين القاصرين أبو ميالة وطه لتخفيض مدة الحكم الصادرة بحقهما، مشيرًا إلى أنها أبقت على قرار المحكمة المركزية القاضي بالسّجن الفعلي عليهما لمدة (11عامًا)

وأضاف الحاج، أن محكمة الاحتلال عللت قرارها بأن عقوبة السّجن الفعلي الهدف منها هو "الردع" كما أنها ترى في القرار الصادر عن المركزية قرارا مناسبا وذلك وفقاً لحيثيات الملف.

وتابع: "إن قرار المحكمة كان متوقعًا في سياق قراءات القرارات التي تصدرها محاكم الاحتلال وتوجهاتها المستندة على التوجهات السياسية للاحتلال، لا سيما فيما يتعلق بالمقدسيين والأطفال، فهناك العشرات من الأطفال المقدسيين يواجهون أحكاماً عالية خاصة بعد سلسلة التعديلات القانونية التي أقرها الاحتلال خلال العامين الماضيين".

متعلقات