الحمد الله بعد محاولة اغتياله: سأعود مع جميع الوزراء لغزّة

شمس نيوز/ رام الله

أعلن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الثلاثاء، أنه سيعاود الذهاب قريبًا إلى قطاع غزة، رغم محاولة الاغتيال التي تعرض لها صباح اليوم، أثناء دخول القطاع عبر معبر بيت حانون/ إيرز.

وقال الحمد الله خلال كلمه له أمام مقر الحكومة في رام الله بعد عودته من غزة : "سأعود وسأذهب إلى قطاع غزة مع جميع الوزراء وقوى الامن إلى قطاع غزة قريبًا".

وأضاف، أن "محاولة الاغتيال كان مرتب لها بشكل جيد، حيث تم وضع العبوات الناسفة على عمق مترين، مبيًنا أن هناك 6 إصابات وقعت نتيجة التفجير ويجرى معالجتهم في المستشفيات برام الله"، مشددًا أن ما حدث اليوم لا يمثل الوطنية الفلسطينية ولا يمثل كذلك أهل غزة لأن القطاع جزء مهم وأصيل من الدولة الفلسطينية.

وطالب الحمد الله حركة حماس والقوى الوطنية والاسلامية بالمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني، لأن القضية الفلسطينية تعاني من مؤامرات كبيرة من أجل مجابهة المشاريع "التصفوية"، داعيًا حماس إلى ضرورة تمكين الحكومة.

وشدد، أنه "بدون أمن لن يكون هناك حكومة، وعلى حركة حماس تسليم ما طلب منها وخاصة الأمن الداخلي".

وأعلنت وزارة الداخلية بغزّة، صباح اليوم الثلاثاء، عن انفجار وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال القطاع، دون أن يسفر عن إصابات.


متعلقات