ما رسالة ''إسرائيل'' من الاعتراف بقصف مفاعل نووي عام 2007؟

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

علق وزير المواصلات والاستخبارات في حكومة الاحتلال، يسرائيل كاتس، على اعتراف  "إسرائيل" اليوم الأربعاء، بقصف مفاعل نووي سوري عام 2007.

وقال كاتس في تغريدة على حسابه بـ"تويتر" "إن قصف إسرائيل عام 2007 للمفاعل النووي السوري رسالة إلى إيران، بأن إسرائيل لن تسمح لها بامتلاك أسلحة نووية".

وأضاف: "بعد أن اعترفت إسرائيل رسميًا لأول مرة بأنها نفذت الضربة الجوية عام 2007 على موقع الكبر في دير الزور، فإن العملية ونجاحها أوضحا أن إسرائيل لن تسمح بامتلاك من يهددون بقاءها أسلحة نووية.. آنذاك سوريا واليوم إيران".

واعترف الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بقصف طيرانه الحربي "لمفاعل نووي سوري" في عام 2007، وذلك بعد إنهاء أمر رقابي عسكري استمر لأكثر من عشر سنوات، كان يحظر بموجبه على أي مسؤول التحدث بشأن العملية.

متعلقات