ماذا قال والد عهد التميمي بعد أول زيارة لها داخل الأسر؟

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

تمكن والدة الطفلة الأسيرة عهد التميمي، أول أمس الاثنين، من زيارة ابنته وزوجته المحتجزتين في سجن "إسرائيلي" للمرة الأولى منذ أن اعتقلتا في ديسمبر 2017.

وقال باسم التميمي، إنه تحدث مع زوجته وابنته لمدة 45 دقيقة، عبر الهاتف فيما جلستا على الجانب الآخر منه، وتفصل بينهم نافذة.

وأضاف التميمي، أن الاثنتين في حالة معنوية جيدة، لافتًا إلى أن عهد التي أتمت 17 عامًا، تقضي وقتها في واجبات المدرسة والقراءة، وتركز على الدراسات الإنجليزية.

واعتقلت قوات الاحتلال الطفلة عهد فجر يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين "إسرائيليين" من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، كما كانت تركل أحدهما وترفع يدها لتصفع وجهه.

ووجهت نيابة الاحتلال 12 تهمة بحق التميمي بينها مهاجمة ضابط وجندي، بالإضافة الى خمس مرات سابقة هاجمت خلالها الطفلة عهد جنود الاحتلال وألقت باتجاههم الحجارة واعترضت عملهم، والمشاركة في المواجهات و"تحريض" الآخرين على المشاركة فيها.

واعتقلت شرطة الاحتلال والدتها ناريمان من قرية النبي صالح، في نفس يوم احتجاز عهد، بحجة التصدي لجنود الاحتلال، لكنّ محاميتها تؤكد أنها توجهت إلى الشرطة للاستفسار عن مكان ابنتها، وعندها تم اعتقالها واقتيادها للتحقيق معها.

متعلقات