بعد 40عامًا من الحظر..السينما في السعودية

شمس نيوز/الرياض

افتتحت السعودية، أمس الأربعاء، أول دار سينما بالبلاد لتنهي حظرًا دام نحو أربعة عقود وذلك في إطار الإصلاحات التي يقودها ولي العهد الشاب محمد بن سلمان.

وحضر مسؤولون كبار بالحكومة وشخصيات أجنبية وشخصيات مختارة من قطاع الترفيه حفلًا خاصًا لمشاهدة فيلم (بلاك بانثر) على شاشة ضخمة بقاعة في الرياض.

وقال آدم آرون الرئيس التنفيذي للشركة المشغلة لدور السينما إيه.إم.سي إنترتينمنت القابضة "سيتمكن السعوديون الآن من الذهاب إلى دار سينما جميلة ومشاهدة الأفلام بالطريقة التي يفترض أن يشاهدوها بها: على شاشة كبيرة".

ومن المقرر أن يقام أول عرض الجمعة المقبل.

من جانبه، قال وزير الثقافة والإعلام السعودي عواد العواد، إن دور السينما ستكون مشابهة لغيرها من الدور في أنحاء العالم. وستخصص العروض الأولى على الأرجح للأسر.

وحين سئل عن رد المحافظين المحتمل على دور السينما قال العواد إن الحكومة تركز على خلق فرص استثمارية.

وأضاف الوزير قائلا "نرحب بشدة بكل من يرغب في القدوم والاستمتاع بمشاهدة الفيلم في دار السينما... وبالنسبة للذين لا يرغبون في مشاهدة الأفلام نهائيا فهذا هو خيارهم الشخصي".

تأتي هذه الخطوة في إطار الإصلاحات التي يتولاها ولي العهد محمد بن سلمان، والتي شملت السماح بتنظيم حفلات عامة وبقيادة المرأة للسيارة والسماح بالاختلاط بين الجنسين. ونظمت المملكة أول عرض أزياء الأسبوع الماضي بحضور جمهور من النساء فقط.

وكانت المملكة قد حظرت دور السينما في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي تحت ضغوط من المحافظين.

وفي عام 2017 قالت الحكومة السعودية إنها سترفع الحظر عن السينما في إطار إصلاحات تهدف لإبقاء أموال السعوديين في الداخل بدلًا من إنفاقها على رحلات ترفيه إلى دبي والبحرين ومناطق أخرى.

وتخطط السلطات لإقامة نحو 350 دار سينما تضم أكثر من 2500 شاشة عرض بحلول عام 2030 لخدمة السكان البالغ عددهم أكثر من 32 مليون نسمة؛ وذلك على أمل تحقيق مبيعات تذاكر بنحو مليار دولار سنويًا.

 

 

متعلقات