17 أسير مريض يقبعون في ''مستشفى الرملة'' يعانون أوضاع صحية صعبة

شمس نيوز/الضفة المحتلة

ارتفع عدد الأسرى المرضى القابعين في "مستشفى الرملة" إلى 17 أسيرا، يعانون من ظروف صحية واعتقاليه بالغة السوء والصعوبة، وفقًا لهيئة شؤون الأسرى والمحررين.

 وأفادت الهيئة في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء، أن المرضى هناك يعانون من سياسة الإهمال الطبي المتعمد، حيث انعدام الخدمات الطبية والصحية، وعدم تشخيص الحالات المرضية، وانعدام تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لهم، ومساومة الأسرى على العلاج وتقديم المسكنات والمنومات.

ولفت التقرير إلى، أن الحالات المرضية القابعة "بالرملة" الأصعب بالسجون، حيث المصابين بالرصاص والمعاقين والمشلولين والمصابين بأمراض وأورام خبيثة، يعانون منذ سنوات من تفاقم الأمراض في أجسامهم ومن سياسة الإهمال الطبي ومن المماطلة الإسرائيلية في الاستجابة لطلبات الإفراج المبكر لأسباب صحية.

وذكرت الهيئة، أسماء الأسرى المرضى وهم: خالد شاويش، ومنصور موقدة، ومعتصم رداد، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعه، وأشرف أبو الهدى، وناهض الأقرع، وصالح صالح، ومحمد أبو خضر، وعبد العزيز عرفة، وسامي أبو دياك، وأحمد المصري، ومحمد سالم ديب، وعز الدين كرجات، وعامر أحمد أبو عامر، ومالك اسدي، وأحمد زقزوق.

 

متعلقات