اليمن يشكو الإمارات لمجلس الأمن بشأن جزيرة سقطرى

  • عربي
  • 0 تعليق
  • 10:27 - 12 مايو, 2018

شمس نيوز/صنعاء

اشتكت الحكومة اليمنية، حليفتها الإمارات إلى مجلس الأمن الدولي، لسيطرتها على المرافق المركزية لجزيرة سقطرى اليمنية، معتبرة أن الوجود الإماراتي في سقطرى "ينطوي على عدة آثار سلبية".

وتشهد الجزيرة اليمنية توترًا غير مسبوق منذ إرسال الإمارات قوة عسكرية إليها، دون تنسيق مع السلطات، وترددت أنباء عن احتجازها وفدًا حكوميًا هناك.

وقالت الحكومة اليمنية التي تحظى بدعم وتأييد دوليين في رسالتها إلى مجلس الأمن "تعتبر حكومة جمهورية اليمن نشر قوات إماراتية ومدرعات، يشمل الدبابات في جزيرة سقطرى اليمنية في 30 نيسان/ أبريل 2018 كعمل عسكري غير مشروع".

وتابعت "القوات الاماراتية سيطرت على الموانئ البحرية والمطارات الخاصة بالجزيرة - كما أكدت اليمن، وشتى المرافق الخاصة بالدولة".

وأكدت حكومة اليمن في رسالتها، أن "نشر هذه القوات يعكس الحالة في سقطرى اليوم وهي في الواقع انعكاس لحالة الخلاف بين الشرعية والأشقاء في الإمارات، وجوهرها الخلاف حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها، وغياب مستوى متين من التنسيق المشترك الذي بدا مفقودًا في الفترة الأخيرة".

وشدد سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد اليمانيعلى، أن "استمرار سوء التفاهم هذا وانتشاره على المحافظات المحررة، يشمل جزيرة سقطرى، هو بدون شك مؤذٍ ولا يمكن اخفاءه، وسيؤثر على انتشار كافة المؤسسات العسكرية والمدينة في المنطقة".

في المقابل، وقبل هذه الرسالة اعتبر وزير الخارجية الاماراتي أنور قرقاش أن هناك حملة افتراء من قبل الاخوان المسلمين ضد دور الإمارات في اليمن.

 وكتب عبر حسابه على تويتر "حملة الإخوان المسلمين ومن يقف ورائهم في التواصل الإجتماعي ضد دور الإمارات في اليمن مريبة، قلة من الحسابات الحقيقية ومئات الحسابات الوهمية وبعضها لم يسبق له التغريد، ليجرب هؤلاء التصدي للحوثي بدلا من التعرض للتحالف".

 

 

متعلقات