''إسرائيل'': يوم الاثنين سيكون الأعنف ونخشى من خطف لجنودنا

شمس نيوز/ وكالات

نقلت صحيفة (هآرتس) العبرية، عن مصدر بارز في القيادة الجنوبية بجيش الاحتلال الاسرائيلي قوله: "إن الجيش يتوقع بأن تكون المظاهرات، يوم الاثنين، وهو يوم نقل السفارة الأمريكية للقدس، وعشية يوم النكبة، أكثر عنفًا من تلك التي جرت على حدود غزة في الأسابيع الأخيرة".

ويتوقع جيش الاحتلال، اضطراره للمواجه، يوم الاثنين، في 17 نقطة في غزة، كما نشر الجيش 11 كتيبة على طول السياج مع قطاع غزة، بالإضافة إلى أنه يتوقع مظاهرات عنيفة متوقعة في الضفة الغربية، وأيضًا يتوقع اندلاع مظاهرات في شرقي القدس.

 وبحسب المصدر العسكري، فقد أكد أنه من وجهة نظر حماس في غزة، ستكون المظاهرات بمثابة اختبار للحركة، وفي الأسبوع المقبل، سيتم فحص قدرة الحركة على تحفيز المتظاهرين على الوصول بكميات أكبر من أي وقت مضى، ومحاولة إصابة الجنود.

ويخشى جيش الاحتلال من عمليات تسلل جماعي إلى "إسرائيل"، ومحاولات اختطاف جنود، وإلقاء قنابل يدوية وعبوات ناسفة، ويستعد الجيش لمشاركة 100 ألف متظاهر، يوم الاثنين.

متعلقات