صحيفة: مصر خاطبت حماس بلهجة حادة وقدمت عرضًا دون المستوى القطري

شمس نيوز/ غزة

قالت صحيفة "الأخبار اللبنانية"، إن الأنظمة العربية الموقعة اتفاقات تسوية مع "إسرائيل" أو التي تهرول باتجاه التطبيع معها، تعمل على تثبيط الردود الفلسطينية.

وأضافت الصحيفة، أنه ضمن السياق جاءت زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، القاهرة لساعات قليلة أمس، بعدما اشترط أن يغادر في اليوم نفسه، وذلك قبل وقت قصير على بدء "مسيرات العودة الكبرى" التي ستنطلق صباح اليوم في المناطق الحدودية لقطاع غزة كافة، إضافة إلى فعاليات احتجاجية أخرى في الضفة والقدس والداخل المحتل.

ونقلت "الأخبار اللبنانية" عن مصادر وصفتها بـ"القيادية" قولها، إن الطائرة العسكرية التي نقلت وفد حركة حماس أمس إلى القاهرة، جاءت بسبب تعطل الطائرات المدنية في العريش، وتنفيذًا لرغبتها في إنجاز الزيارة خلال يوم واحد.

وأشارت الصحيفة إلى، أن "العرض المصري جاء دون المستوى الذي جاء به القطريون إلى حماس قبل عدة أيام، إذ إنه مقابل وقف مسيرات العودة، تتعهد السلطات المصرية بفتح معبر رفح بصورة دائمة مع السماح بإدخال البضائع بأنواعها كافة إلى غزة، إضافة إلى توفير الاحتياجات العاجلة للقطاع، بما في ذلك الكهرباء".

وأوضحت المصادر، أن "اللهجة المصرية كانت حادة مع حماس، فقد أُخبرت الحركة أن إصرارها على السير في مسيرات العودة سيؤدي إلى صدام عسكري كبير مع إسرائيل في حال تعرض الأخيرة لأضرار وضغط كبير من الفلسطينيين".

ولفتت إلى، أن حماس ستلتقي قيادة الفصائل في غزة لمناقشة ما تلقته من الجانب المصري، موضحة أن العرض لم يكن "بالمستوى الذي نريده... لا يمكن الحكم بالفشل أو النجاح على هذه الزيارة الآن".

"وسبقت هذه الزيارة عروض عدة قدمتها أطراف مختلفة، أبرزهم المبعوث الأممي لعملية (السلام)، نيكولاي ملادينوف، والسفير القطري، محمد العمادي، الذي حين زار غزة قبل أيام، وكان في جعبته 14 مليون دولار، لم يطرح قضية المسيرات بصراحة، مكتفيًا بعرض الأموال عبر البوابة الإنسانية لحل أزمات غزة، ومن بينها الكهرباء والرواتب"، وفق الصحيفة.

 

متعلقات