الزهار: ما يشاع عن وجود تفاهمات مع الاحتلال محض كذب

شمس نيوز/ غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، الدكتور محمود الزهار، "إن ما يشاع عن وجود تفاهمات بين حماس والاحتلال محض كذب وافتراء، ولا أساس له من الصحة".

وأضاف الزهار في تصريحات صحافية لوسائل إعلام محلية، أن "ما فعله الاحتلال في تصعيده ضد المتظاهرين العُزل، دليل على عدم وجود أي تفاهمات لتهدئة الجماهير التي خرجت تطالب بالعودة وكسر الحصار، ومسيرات العودة مستمرة، ولا بد لها أن تستمر".

وأشار عضو المكتب السياسي لحركة حماس إلى، أن "مصر وعدت بفتح المعابر وإدخال البضائع هذا الكلام الأخير الذي سمعناه، وباقي الدول العربية ليست مهتمة بالقضية الفلسطينية ولا بحصار غزة"، دون أن يكشف عن كيف تعاطت حركته مع الوساطة أو الوعود المصرية، مشددًا على "الاستمرار في مسيرات العودة".

ولفت الزهار إلى، أن مسيرات العودة وكسر الحصار المتواصلة تحوي إيجابيات لا حصر لها، وحققت إنجازات عديدة، مُضيفًا أن "من تلك الإيجابيات إعادة القضية الفلسطينية وقضية اللاجئين على أجندة السياسة الدولية والإقليمية والمحلية، وإعادة حشد الشعب الفلسطيني وراء القيادة الحقيقة المتمسك بالثوابت والحقوق، بعد أن خدعهم مسار أوسلو بقيادة عباس، كما أن شعبنا وضع من خلال المسيرات مزيدًا من العقبات أمام صفقة القرن".

ويشار إلى، أن صحيفة "هآرتس" العبرية، قد ادعت، وجود تفاهمات بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية لمنع تصعيد فعاليات مسيرات العودة الكبرى.

وارتكب الجيش الإسرائيلي، يوم الاثنين المنصرم، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 62 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 3182 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين، صباح الاثنين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة، احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ70 للنكبة.

متعلقات