الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للنائب حسن يوسف

شمس نيوز/ غزة

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الاعتقال الإداري بحق القيادي في حركة حماس والنائب في المجلس التشريعي حسن يوسف.

وقال أويس نجل القيادي يوسف في تغريدة له عبر الفيس بوك، إن الاحتلال "جدد الاعتقال الإداري أربعة أشهر بحق الوالد للمرة الثانية بعد قضائه سته أشهر".

وكان مقررًا أن يفرج عن الشيخ يوسف في الثاني عشر من شهر يونيو القادم، قبل إصدار قرار بتمديد الاعتقال الإداري.

ويوسف أحد مبعدي مرج الزهور والبالغ من العمر (63 عامًا) اعتقل في شهر ديسمبر من العام الماضي بعد ثلاثة أشهر فقط من اعتقال إداري سابق أمضى فيه 22 شهرًا، وقد أمضى ما يزيد عن 13 عامًا في سجون الاحتلال خلال السنوات الماضية.

ويقبع حاليًا في سجون الاحتلال 11 نائبًا 7 منهم رهن الاعتقال الإداري.

واصلت قوات الاحتلال سياسة قمع نواب المجلس التشريعي منذ عام 2006، وتستمر في اعتقالهم تعسفيًا وعرضهم على محاكم عسكرية شكلية تفتقر لجميع معايير المحاكمة العادلة، كما تمنعهم من السفر خارج الأرض الفلسطينية المحتلة.

كما تقوم سلطات الاحتلال بسحب إقامات نواب التشريعي الذين يحملون الهويات المقدسية، وترحيلهم قسرًا إلى الضفة الغربية. 

متعلقات