للمرة الثالثة.. استهداف مطلقي الطائرات والبالونات الحارقة

شمس نيوز/ غزة

أطلقت طائرة استطلاع "بدون طيار" تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الخميس، صاروخًا باتجاه مطلقي الطائرات الورقية والبالونات الحارقة شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقع إصابات.

واستهدفت طائرة استطلاع، ظهر أمس الأربعاء، بصاروخًا مطلقي الطائرات الورقية والبالونات الحارقة شرق البريج، دون أن يبلغ عن وقع إصابات، بحسب مراسل "شمس نيوز".

كما واستهدف طيران الاستطلاع الإسرائيلي، عصر السبت، بصاروخ على الأقل مجموعة من مطلقي الطائرات الورقية الحارقة شمال شرق بيت حانون قرب موقع الـ16 العسكري دون وقوع إصابات، وفق مصادر محلية.

وكان قد توعد الاحتلال باستهداف مطلقي الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، بالقتل. كما قرر قصف مواقع بغزة ردًا على إطلاقها.

وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، 9 أهداف في قطاع غزة، ردًا على إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة التي سببت اندلاع عشرات الحرائق في المناطق المتاخمة للقطاع.

وتسببت الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، أمس الثلاثاء، بإشعال حرائق في أكثر من 16 موقعًا "إسرائيليًا"، بحسب موقع "0404" العبري. وتوعد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالاستقطاع من أموال الضرائب من أجل تعويض المزارعين "الإسرائيليين" المتضررين من هذه الحرائق.

وتعتبر الطائرات الورقية والبالونات الحارقة إحدى أساليب الشبان في قطاع غزة؛ لإحداث خسائر مادية لـ"إسرائيل"، ردًا على قمع قوات الاحتلال للمشاركين السلميين في مخيمات ومسيرات العودة التي انطلقت منذ الـ30 من مارس الماضي، واستشهد خلالها أكثر من 130 مواطنًا برصاص الاحتلال.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية والبالونات الحارقة إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال. ونجحوا خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة بالقمح للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات ردًا على مجازر قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين.

متعلقات