استطلاع: 74% من ''الإسرائيليين'' يرون بأن ''صفقة القرن'' ستفشل

شمس نيوز/ رام الله

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته جامعة "تل أبيب" بالتعاون مع معهد الديمقراطية، أن 74% من "الإسرائيليين" يعتقدون أن خطة الولايات المتحدة المنتظرة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والتي تعرف بـ"صفقة القرن" ستفشل.

ويرى 70% من المستطلعين، "أن من الضروري أن تعترف السلطة الفلسطينية بإسرائيل كدولة يهودية قبل أن توافق إسرائيل على مواصلة المفاوضات معها. كما وافق ما يقارب 65% من "الإسرائيليين" على أنه "يجب على إسرائيل تحقيق نصر حاسم في المواجهات العسكرية مع الفلسطينيين من أجل إنهاء الصراع".

لكن بات واضحًا للإسرائيليين من خلال جولات التفاوض مع السلطة الوطنية الفلسطينية منذ التوقيع على اتفاق "أوسلو" عام 1993، أنهم لن يقبلوا بأقل من دولة ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران، وعاصمتها القدس الشرقية، وهو ما يسهم في توقع الغالبية بفشل الصفقة التي لم تعلن بعد، رغم الإشارات الإيجابية التي تحفظ مصالح "إسرائيل"، فأكثر من 70% من "الإسرائيليين" يعتقدون أن "صفقة القرن" لن تمنح الفلسطينيين السيادة على القدس الشرقية على سبيل المثال.

ورغم نقل الولايات المتحدة سفارتها من "تل أبيب" إلى مدينة القدس المحتلة، إلا أن غالبية "الإسرائيليين" ما زالوا يعتقدون أن القدس وقضية اللاجئين الفلسطينيين هي العائق الأكثر صعوبة في حل الصراع الفلسطيني "الإسرائيلي".

ومنذ إعلان ترمب عن وجود مخطط يسمى "صفقة القرن" التي اطلعت الحكومة الإسرائيلية عليها، كرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معارضته للانسحاب من الضفة الغربية قائلا في خطابه لإحياء ذكرى حرب 1967، "نحن نحرس السامرة (الاسم الإسرائيلي للضفة الغربية) ضد أولئك الذين يريدون اقتلاعنا".

متعلقات