الوفاق: الحديث عن إنعاش غزة اقتصاديًا فقط لتجميل صورة''إسرائيل''

شمس نيوز/ رام الله

اعتبرت حكومة الوفاق الوطني، خلال اجتماعها الأسبوعي، والذي عقد، اليوم الأربعاء، برئاسة رامي الحمد الله، في رام الله، إن الحديث عن إنعاش الوضع الإنساني والاقتصادي في قطاع غزة، ما هو إلّا خدعة لتحسين وتجميل صورة "إسرائيل" في العالم.

وقالت حكومة الوفاق، إن إغلاق سلطات الاحتلال معبر "كرم أبو سالم" التجاري، وتقليص مساحة الصيد، في قطاع غزة، محاولة جديدة لتشديد الحصار المفروض أصلًا على القطاع منذ حوالي 11 عامًا.

وأضافت: "وفي ذات الوقت تتحدث إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال)، وحليفتها الولايات المتحدة الأمريكية بالادعاء بالعمل من تحسين الواقع الإنساني في قطاع غزة عبر خطوات عديدة، وصب كافة الجهود لتحسين الأوضاع في قطاع غزة، وإعداد خطة إنسانية عملت عليها الإدارة الأمريكية لتنفيذها في قطاع غزة، وتعتبر المرحلة الأولى مما يسمى صفقة القرن".

وشددت الحكومة على أن هذه الإجراءات التعسفية بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة، تعتبر جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ارتكبتها حكومة الاحتلال.

وأكدت، على مسؤولية المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة ودورها، ووجوب انحيازها إلى جانب قيم الحق والعدالة الإنسانية، من أجل حل قضية فلسطين حلًا عادلًا، بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة وتجسيد دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها شرقي القدس، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم بناء على القرار (194)، وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وملايين اللاجئين، وتمكينه من العيش بحرية وكرامة.

متعلقات