مقتل متظاهرين في تصاعد وتيرة الاحتجاجات بالعراق

  • عربي
  • 0 تعليق
  • 10:25 - 16 يوليو, 2018

 شمس نيوز/بغداد

قتل اثنين من المحتجين في اشتباكات مع قوات الأمن العراقية في بلدة السماوة، يوم الأحد، وسط تزايد حدة الاضطرابات في المدن الجنوبية بسبب سوء الخدمات العامة وتفشي الفساد.

وقال مسئول أمني في السماوة، "حاول مئات الأشخاص اقتحام مبنى محكمة. جرى إطلاق النار علينا. لم يتضح من الذي يطلق النار. لم يكن أمامنا أي خيار سوى إطلاق النار".

وفي وقت سابق، أصيب 48 شخصًا عندما أطلقت الشرطة النار في الهواء لتفريق مئات المحتجين في مدينة البصرة.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن اللواء ثامر الحسيني قائد قوات الرد السريع في وزارة الداخلية قوله إن 28 فردًا من قوات الأمن أصيبوا في اشتباكات مع المتظاهرين.

وفي بلدة قرب مدينة العمارة بجنوب البلاد أطلقت الشرطة النار في الهواء لتفريق محتجين بعد أن أضرم متظاهرون النار في مبنى البلدية. وأصيب 13 شخصًا من المحتجين وسبعة من رجال الشرطة في الاشتباكات.

ويوم الجمعة، اقتحم المحتجون الذين يطالبون بوظائف وبتحسين الخدمات الحكومية، المطار الدولي في مدينة النجف وأوقفوا مؤقتا حركة الملاحة الجوية.

وتحاول الحكومة العراقية السيطرة على الاحتجاجات المتزايدة والتي امتدت من البصرة إلى مدن العمارة والناصرية والنجف.

وأصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي يشغل أيضًا منصب القائد العام للقوات المسلحة، توجيها عسكريا وضع بموجبه قوات الأمن في حالة تأهب قصوى في محافظات الجنوب ردا على الاحتجاجات.

متعلقات