للمرة الثانية.. العمادي يؤكد وجود محادثات بين ''حماس'' و''إسرائيل''

شمس نيوز/ غزة

أكد رئيس اللجنة القطرية لإعمار قطاع غزة، السفير محمد العمادي، وللمرة الثانية، على وجود مباحثات غير مباشرة تجري بين حركة "حماس" و"إسرائيل".

وقال العمادي خلال مقابلة خاصة لموقع قناة "الجزيرة" باللغة الإنجليزية، اليوم الثلاثاء، "إن إسرائيل وحماس انخرطتا في محادثات غير مباشرة حول قضايا متعددة تتعلق بالصراع"، مشيرًا إلى أنه بات لدى الطرفان "فهم ضمني بعدم التصعيد والوصول إلى حرب شاملة في قطاع غزة".

واعتبر السفير القطري، أنه من الصعب جدًا تمويل إعادة إعمار غزة في حالة حرب أخرى مدمرة، مضيفًا أن "إسرائيل تريد تغيير الديناميكيات مع حماس، لأنها أرادت الرد على الطائرات الورقية والبالونات الحارقة التي تطلق من غزة احتجاجًا على الحصار الإسرائيلي".

وعلى صعيد الوساطة القطرية، قال العمادي: "الرسائل التي كنا ننقلها لحماس والإسرائيليين كانت صحيحة، لأن قطر تتمتع بمصداقية وتحظى باحترام مع كلا الجانبين".

وكشف عن مناقشة هدنة في غزة من 5 إلى  10سنوات، مستطردًا بالقول: "المصريون متورطون في ذلك لأن حماس لم تعد تثق فيهم". كما كشف عن معلومات وصلته، بأن الإمارات ستمول مشروع بناء المطار والميناء لقطاع غزة في الأراضي المصرية.

وأشار إلى، أنه التقى مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات وصهر دونالد ترامب، وأحد كبار مستشاريه، جاريد كوشنر، ومسؤولين آخرين الشهر الماضي في قطر.

وأوضح العمادي، أنهم اقترحوا مشاريع جيدة للغاية بالنسبة لقطاع غزة، مثل الكهرباء والمياه وخلص فرص عمل وتطوير تقنيات الإنترنت.

ولفت إلى، أن المشاريع الأمريكية لقطاع غزة تحتاج إلى موافقة "إسرائيلية"، قائلاً: "المشكلة أمامها هنا، أن الإسرائيليين يقولون إنهم لن يتعاملوا إلا مع السلطة الفلسطينية وليس مع أي طرف ثالث آخر".

وتابع: "الأمريكيون يفكرون بأن عليهم حل مشاكل غزة التي تملك القوة الآن، بعدها ينتقلون إلى الضفة الغربية التي ليس لديهم ما يقدمونه لها من مشاريع تنموية".

وكان قد أكد السفير القطري محمد العمادي، في تصريحات صحافية لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، مطلع الشهر الجاري، وجود مباحثات غير مباشرة تجري بين حركة حماس و"إسرائيل" – بعلم الإدارة الأمريكية-؛ للتوصل إلى صفقة بشأن الأوضاع الإنسانية في القطاع.

ونفى القياديان في "حماس"، إسماعيل رضوان، وغازي حمد، بتصريحات منفصلة حينها، ما ورد على لسان العمادي حول وجود محادثات غير مباشرة بين الحركة و"إسرائيل" بخصوص الأوضاع الإنسانية في غزة.

كما تراجع العمادي، عن تصريحاته قائلاً إنه لم يقل ذلك مطلقًا، وأن تصريحاته حرفت. واستدعى رئيس السلطة محمود عباس، السفير القطري على عجل إلى مقر الرئاسة في أعقاب تصريحاته بشأن مفاوضات حماس و"إسرائيل".

متعلقات