مستوطنون يستبيحون القدس ويؤدون شعائر تلمودية على أبواب "الأقصى"

شمس نيوز/ القدس المحتلة

استباحت عصابات المستوطنين اليهودية، الليلة الماضية، القدس القديمة، ومارست عربداتها في البلدة وأدت صلوات وشعائر تلمودية أمام أبواب المسجد الأقصى خاصة باب القطانين، وذلك عشية ما تسميه هذه الجماعات "ذكرى خراب الهيكل".

وبحسب وكالة "وفا" الرسمية، فإن مجموعات كبيرة من المستوطنين أمّت باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الاقصى) طوال ساعات الليلة الماضية وخرجت بمسيرات متعددة واستهدفت معظمها سوق القطانين التاريخي في شارع الواد والمُفضي بنهايته الى المسجد الاقصى، وشرعت بأداء صلوات وطقوس وشعائر تلمودية أمام باب الأقصى من هذه الجهة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وأشارت إلى، أن عدة محاولات لمستوطنين يوم أمس لاقتحام الأقصى من أبواب متعددة نظرا لإغلاق باب المغاربة يومي الجمعة والسبت، في حين أدت مجموعة من المستوطنين صلوات تلمودية في مقبرة باب الرحمة، وتحديدا قُبالة الباب الذهبي المغلق في سوار المسجد الاقصى وسط مشادات مع مجموعة من المقدسيين.

وكانت ما تسمى بـ"منظمات" الهيكل المزعوم، دعت الى أوسع مشاركة في اقتحامات المسجد الاقصى اليوم الأحد، وطيلة هذا الأسبوع تزامنا مع ما أسمته ذكرى خراب الهيكل، في حين دعت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة، والحراك الشبابي المقدسي، ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبيانات خاصة الى شد الرحال للمسجد الاقصى والرباط فيه للتصدي لعصابات المستوطنين وإحباط مخططاتهم الخبيثة.

متعلقات