وفاة ''الزعبور'' بمستشفى رام الله (صور)

شمس نيوز/ نابلس

توفي الموقوف أحمد ناجي أبو حمادة (26 عامًا) الملقب بـ"الزعبور" المعروف بالمطلوب رقم واحد في مخيم بلاطة شرق نابلس، عصر اليوم الأحد، داخل المستشفى الاستشاري في رام الله، بعد 10 أيام على تحويله من سجن أريحا التابع للسلطة، وفق عائلته.

وأكد محافظ محافظة نابلس، اللواء أكرم رجوب، وفاة الموقوف حمادة، الملقب بالزعبور، لافتًا إلى أن السلطة الفلسطينية أحضرت له أمهر الأطباء لمحاولة الحفاظ على حياته، إلا أنه فارق الحياة، متأثرًا بإصابته داخل المستشفى الاستشاري في رام الله، عصر اليوم.

ولفت رجوب إلى، أن النائب العام وافق على تشريح الزعبور بحضور ممثلين عن العائلة أو من تختاره العائلة للكشف عن أسباب الوفاة الحقيقية، مشددًا على أن السلطة "لن تسمح بالفوضى وسنعمل بكافة جهدنا لضبط الحالة الأمنية في محافظة نابلس"، وفق قوله.

وكانت قد سادت مشاعر حزن، عقب إبلاغ عائلة الموقوف، بوفاته، حيث قام مجموعة من الشبان بإشعال الإطارات المطاطية وأغلقوا طريق شارع القدس نابلس، وانتشرت أجهزة السلطة في محيط المخيم.

وحسب أحمد حماده ابن عم "الزعبور"، فإن العائلة لم نبلغ حتى الآن عن أسباب الوفاة، لافتًا إلى أن "الزعبور" كان يعاني من موت سريري منذ عدة أيام بسبب توقف عدة خلايا في الدماغ عن العمل.

 

thumb (1)
thumb (2)
thumb (3)
thumb (4)
التقاطcx.JPG


متعلقات